«قبلت التحدي الإيجابي» يغزو صفحات الرياضيين والإعلاميين

محرر الوسط الصديق قواس وسط أسرته (بوابة الوسط)

دخل رواد شبكات التواصل الاجتماعي «فيسبوك» في رهان جديد عبر هاشتاغ: «أنا قبلت التحدي الإيجابي» تحت شعار «من الذين يعشقون الحياة الإيجابية للانضمام للتحدي» لنشر صورة إيجابية مبهجة من معرضك دون وصف.

وكان الهدف من التحدي هو إغراق «فيسبوك» بصور إيجابية لنشر روح التفاؤل ورفع المعنويات واستبدال حالة اليأس نتيجة انتشار الأخبار السلبية والصور السلبية.

صفحات التواصل شهدت مشاركة كبيرة في هذا التحدي من الإعلاميين والرياضيين ورؤساء الاتحادات والفنانين وشخصيات أخرى من المجتمع من بينها رئيس هيئة الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية الليبية والمدربون والحكام.

وقد وجد هذا الهاشتاغ صدى طيبًا بين أبناء المجتمع الليبي في ظاهرة من ظواهر الحجر المنزلي.

رواد شبكات التواصل الاجتماعي يدخلون في رهان جديد «فيسبوك»