ضربة غير متوقعة للمحترفين في دوريات الجوار

مباراة سابقة لمنتخب ليبيا أمام جنوب أفريقيا (أرشيفية- إنترنت)

في ظل حالة الهلع المسيطرة على العالم بأسره، بسبب انتشار فيروس «كورونا المستجد» عالمياً، الذي تسبب في إيقاف جميع مناشط الحياة السياسية والاقتصادية والرياضية، حرصت جريدة «الوسط» على الاتصال برياض اللافي مدير أعمال والشقيق الأكبر لنجم الكرة الليبية المحترف بصفوف فريق «اتحاد العاصمة» الجزائري مؤيد اللافي، لمعرفة طقوسه الخاصة حول ما يحدث. وقال رياض اللافي: «مؤيد حالياً يتواجد وسط أسرته في ليبيا، بعد توقف الدوري الجزائري المحترف به، كحال كل دوريات العالم، ويعيش حياة طبيعية جداً، الحمد لله، وسط الأصدقاء، دون أن يمنع ذلك من اتخاذ الكثير من الاحتياطات والمحاذير الطبية المعروفة».

وأكمل مدير أعمال مؤيد اللافي قائلاً: «لا أحد يعرف ما هي الخطط المستقبلية، وكيف وإلى أين سنتحرك، بعد انتشار هذا الفيروس اللعين، ونسأل الله السلامة للجميع». واختتم رياض اللافي حديثه قائلاً: «كان يملؤنا جميعاً الأمل في دخول منافسات الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات القارية المؤهلة نحو بطولة الأمم الأفريقية المقبلة بالكاميرون (كان 2021)، أمام غينيا الاستوائية، وكان مؤيد متحمساً لها، حيث زادت أسهم فرسان المتوسط في المنافسة، بعد اقتناص أول ثلاث نقاط أمام تنزانيا، لكن، الأجواء الحالية أجلت كل شيء، وإنا لمنتظرون».

يأتي انتشار فيروس «كورونا» ليحد من إقامة الدوريات حول العالم، ليتأثر سلباً المحترف الليبي، حيث شهدت الأيام الماضية تزايد رقعة المحترفين الليبيين في الخارج، وتحديداً بدول الجوار، مع تزايد غموض المسابقة المحلية الخاصة بالدوري الممتاز لكرة القدم، بعد إلغاء الموسم الماضي، وإعلان بداية الموسم المقبل في سبتمبر، إلا أن جميع الشواهد تؤكد صعوبة إتمام ذلك في ظل حالة الارتباك التي تسيطر على أجواء اتحاد الكرة الموقت الحالي بقيادة عبدالحكيم الشلماني، الذي جاء على خلفية بعض العراقيل انتهت برحيل الرئيس السابق للاتحاد جمال الجعفري، وسط ترقب للمجلس المنتظر الجديد المنوط به تنظيم المسابقات، قبل أن يعقد فيروس «كورونا» الموقف ويحبط جميع دوريات العالم دون استثناء.

وبنظره على آخر وأبرز المحترفين الليبيين ضمن الصفقات الأخيرة، تعاقدت إدارة نادي «الباطن» السعودي مع لاعب وسط فريق «الأهلي طرابلس» بدر حسن لمدة موسم واحد، وكان بدر حسن لاعب فريق الصالات لكرة القدم لعب مع الفريق الأول لكرة القدم بنادي «الأهلي طرابلس»، وقضى معه عدة مواسم في وسط الميدان، ويتميز بدر حسن بالسرعة والانقضاض، كما اُستدعي للمنتخب في عديد المناسبات، وهو لاعب متطور وخاض الأسابيع الماضية تجارب مع فريق «الأفريقي» التونسي ولم يصل معه لاتفاق ليقرر اللعب في الدوري السعودي.

أيضاً تعاقدت إدارة نادي «القوة الجوية» العراقي مع اللاعب الليبي المهاجم محمد الغنودي قادماً من «الأهلي طرابلس»، وسوف يلتحق الغنودي بمعسكر الفريق العراقي بلبنان، وبرز الغنودي هداف «الأهلي طرابلس» في عديد المواسم، كما لعب أدواراً مهمة مع المنتخب الوطني بتسجيل الأهداف الحاسمة في عديد المباريات وتسجيل ركلات الجزاء، وسبق له أن احترف في فريق «شباب الساورة» الجزائري الموسم الماضي، لكنه فضل العودة إلى فريقه «الأهلي طرابلس» عن الاحتراف قبل أن تتعثر مسابقة الدوري الليبي الممتاز بسبب الأحداث السياسية. في نفس الأسبوع المنصرم، تألق المحترف الليبي محمد صولة مع «الرفاع» البحريني في مواجهة «اتحاد طنجة» المغربي، وفاز فريقه بهدفين دون مقابل في المغرب، ضمن ذهاب تصفيات بطولة الأندية العربية لنسخة كأس محمد السادس، وبرز صولة في المباراة بشكل كبير خصوصاً في الشوط الثاني، حيث ساهم في أداء هجومي كجناح متنوع ما بين الجبهتين اليمنى واليسرى، حيث سدد ثلاث تسديدات اثنتين خارج المرمى وواحدة في القائم، كما صنع الهدف الثاني لفريقه قبل أن يخرج في الدقيقة 89.

أما الليبي الثاني في المباراة صالح الطاهر، المحترف بصفوف «اتحاد طنجة»، فلعب أول مباراة رسمية له مع فريقه المغربي الجديد، وكان معزولاً تماماً وسدد ضربة رأسية في الدقائق الأخيرة تصدى لها حارس مرمى «الرفاع» بصعوبة لتنتهي المباراة بفوز «الرفاع» بهدفين دون مقابل في انتظار مباراة الإياب التي ستقام في البحرين.

نجحت إدارة نادي «اتحاد تطاوين» التونسي في التعاقد رسمياً مع المهاجم الليبي أيوب عمار من مواليد 1996 قادماً من نادي «أبوسليم»، لمدة موسمين بعد أن ظهر عمار بشكل مميز مع فريقه الليبي قبل أن تتعثر مسابقة الدوري المحلي الممتاز، ويعد عمار ثاني لاعب ليبي في صفوف «تطاوين» بعد مواطنه منصور رزق، في ظل رغبة اللاعبين الليبيين في الاحتراف الخارجي، حيث نشط خلال الأيام الماضية انتشار اللاعبين في مختلف الأندية التونسية والمغربية تحديداً بعد غموض المسابقات المحلية، وطلبت إدارة نادي «الاتحاد المنستيري» التونسي في رسالة رسمية إلى نادي «الوحدة» بطرابلس، الحصول على خدمات لاعب «الوحدة» الليبي محمد الغنيمي على سبيل الإعارة لمدة موسمين مع إمكانية الشراء بمبلغ 20 ألف دولار في المستقبل القريب حال التوصل إلى اتفاق واستقرار اللاعب فنياً مع الفريق بحفظ حق ناديه التونسي في الشراء النهائي. وتعاقدت إدارة نادي «هلال الشابة» التونسي، الصاعد حديثاً للدوري التونسي الممتاز، مع لاعب فريق «الأهلي طرابلس» أحمد كرواع لمدة موسمين.

ويعد أحمد كرواع من المهاجمين المتميزين، وسبق له أن لعب مع عديد الفرق المحلية والمنتخب الوطني، «الترسانة» و«الشط» و«الأهلي بنغازي» وأخيراً «الأهلي طرابلس»، كما سبق له أن توج بلقب هداف الدوري الليبي، بينما فسخ اللاعب الليبي أحمد التربي عقده مع فريق «حرس الحدود» المصري؛ بسبب عدم التزام النادي بشروط العقد والارتجالية في اتخاذ القرارات، وكان اللاعب الليبي سالم المسلاتي «روما» فسخ عقده مع نادي «حرس الحدود» لنفس الأسباب، وعاد لفريق الاتحاد وجدد عقده في ليبيا، كما انضم ليبي جديد للدوري التونسي هذا الموسم، بعد أن انتقل اللاعب مهند موسى «إيتو»، بتوقيعه الرسمي لنادي «النجم الساحلي» التونسي، لينضم إيتو إلى أكبر الأندية التونسية لمدة ثلاثة مواسم، وخاض إيتو قبل التوقيع اختبارات مع نادي «النجم الساحلي» التونسي، كما لعب مباراة ودية ضمن استعدادات الفريق للوقوف على مستواه الفني والبدني، ويعد اللاعب مهند إيتو من اللاعبين الذين لم تتح لهم الفرصة كثيراً في الدوري الليبي لبقائه على دكة البدلاء أكثر من اللعب مع فريق «الأهلي طرابلس»؛ بسبب الإصابة الخطيرة بقطع في الرباط الصليبي وتصفيته من نادي «الأهلي» ليعود الموسم الماضي إلى نادي «رفيق».

المزيد من بوابة الوسط