حصريًّا لـ«بوابة الوسط»: انفراج أزمة خالد مجدي.. ولجنة التقصى بـ«الكاف» تنصف النجم الواعد

خالد مجدي، نجم فريق النصر الليبي. (المركز الإعلامي)

قاربت الأزمة التي مر بها نجم فريق النصر الدولي خالد مجدي، طوال الأسابيع القليلة الماضية من الانفراج بعد المساعي والخطوات الكبيرة التي بذلت من قبل الاتحاد الليبي لكرة القدم، والذي اتخذ كافة الإجراءات والتدابير سريعًا وفقا لقوانين اللجنة الدولية للمنشطات.

وأكد عصام الدناع، رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الليبي لكرة القدم، ونائب رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات التابعة للجنة الأولمبية الليبية، واللجنة الدولية لمكافحة المنشطات، والذي تم تكليفه رسميا بمتابعة الموضوع بالتعاون مع الأمين العام للاتحاد الليبى والأمين المساعد ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات، في تصريحات حصرية لـ«بوابة الوسط»، أن أولى خطوات الطريق نحو إجراءات تبرئة اللاعب خالد مجدي بدأت بالتحقيق معه.

وأوضح أنه تم إرسال كافة المستندات المطلوبة المتعلقة بإجراءات الموضوع، وجاءت الاستجابة والتفاعل من الرياضى خالد مجدي لمتطلبات القضية سريعًا وفاعلا قبل التاريخ المحدد لها وهو الخامس من شهر مارس الجاري، حيث تم إرسال محضر التحقيق بكامل مستنداته الرسمية وتبرير الرياضي شاملة مبررات تناوله المادة المحظورة.

وتابع، أنه في يوم الثامن من شهر مارس الجاري، جلس الرياضي في تجاوب وتفاعل سريع مع لجنة الاستماع والتقصي التابعة للاتحاد الأفريقي (الكاف) الذى أبدى ارتياحه لسرعة وثقة وتجاوب اتحاد الكرة الليبي ونادي النصر.

وأشار «الدناع»، إلى أن لجنة الاستماع والتقصي بالاتحاد الأفريقي، أصدرت قرارها الذي يقضي بإيقاف اللاعب خالد مجدي لمدة سنتين (24 شهرًا) مع تعليق 21 شهرًا، وعدم تنفيدها وتفعيلها بحيث تصبح العقوبة الفعلية للاعب خالد مجدي ومدة الإيقاف هي ثلاثة أشهر فقط بداية من يوم 27 من شهر فبراير الماضي، حتى 27 من شهر مايو الجاري، على أن لا يتم النظر في مدة الـ21 شهرًا، إلا في حالة واحدة، وهي تعمد تكرار الخطأ من اللاعب في غضون المدة الزمنية، وهي السنتان.

وقد أعطت ومنحت لجنة الاستماع والتقصي للاتحاد الليبي لكرة القدم الإذن بالاستئناف والطعن في القرار في ظرف ثلاثة أيام تنتهي يوم الخميس المقبل، وذلك لحاجة المنتخب الوطني لجهود وإمكانيات اللاعب الدولي خالد مجدي، الذي ينتظر أن يستأنف نشاطه وتدريباته بعد غياب مع المنتخب، الذي يتأهب للمشاركة في بطولة أفريقيا للاعبين المحليين «الشان» بالكاميرون خلال شهر إبريل المقبل.

يذكر أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الكاف كان قد قرر إيقاف نجم وقائد فريق النصر خالد مجدي، بسبب تناوله مواد محظورة بعد أن تم أخذ عينه عشوائية منه عقب انتهاء مباراة فريقه النصر ودجوليبا المالي بملعب العاصمة باماكو في السادس والعشرين من شهر يناير الماضي، والتي تفوق فيها فريق النصر بهدف لصفر وتأهل لأول مرة في تاريخه للدور ربع النهائي من بطولة الكونفدرالية الأفريقية.

عصام الدناع، رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الليبي لكرة القدم. (إنترنت)

المزيد من بوابة الوسط