اختتام رالي الأوصاف الأثرية بتيجي

جانب من سباق رالي الأوصاف الأثرية. (عدسة أشرف القماطي ومحمد المغربي)

اختتمت بمدينة تيجي منافسات سباق رالي الأوصاف الأثرية للمناطق الوعرة (سهول ووديان ورمال) في منطقة تيجي بالجبل الغربي بمشاركة 29 متسابقًا للسيارات ذات الدفع الرباعي والدراجات النارية، أكمل منهم السباق 10 مشاركين فقط وذلك لمسافة 34 كيلومترات من المقر المخيم بمدينة تيجي والعودة على هيئة دائرة.

وتوج بالسباق، وتحصل على كأس بطولة السباق المتسابق أحمد المسلاتي بمساعدة الملاح حسام أبو شوشة، وحل في المركز الثاني محمد الترهوني بمساعدة الملاح عبد الفتاح الهدار، وجاء في المركز الثالث نصر على المشري بمساعدة الملاح معتز الأصفر.

وأشرف فنيًا على هذا السباق لجنة مكونة من رئيس اللجنة الكابتن فوزي السوري، ولجنة التحكيم متكونه من عبد الله القمودي وحاتم احفيظة ومحى الدين كعبار.

وقد تم خلال الحفل الختامي تكريم المشاركين وأعضاء اللجنة والجهات التي دعمت وأشرفت على نجاح هذا السباق، والذي يحدث لأول مرة في هذه المنطقة، والتي شهدت حضورا جماهيرا ومؤسسات المجتمع المدني واللجان العاملة الأخرى، والتي قدمت جميع المساعدات ومن بينها الاستقبال والضيافة.

وأجرت «الوسط» لقاء مع رئيس لجنة السباق الكابتن فوزي السوري، الذي قدم في مستهل اللقاء الشكر والتقدير للمجلس البلدي تيجي وجماهير المنطقة واللجان العاملة في السباق من لجان فنية وحكام.

وقال إن سباق «رالي الأوصاف الأثرية» للرياضات الميكانيكة كان نجاحا، وتم إنهاؤه بسلام وبدون حوادث أو مشاكل، وقدم الشكر والامتنان للجنة المشرفة على رحابة صدرهم وكرمهم وتقديرهم وكل جهودهم للمساعدة على إنجاح السباق، متمنيًا أن يتكرر مثل هذه النشاطات الرياضية.

وأضاف :تبقي الرياضة أهم وأكبر عامل للم شمل الليبيين، والدليل هو اجتماع أكثر من 20 ناديًا وفريقًا لرياضات الميكانيكية والرحلات وتنظيم الراليات من كل أنحاء ليبيا، وبعيدا عن الجهوية والقبلية.

وعن الجديد في عالم سباقات الرالي، أكد الكابتن السوري: «نحن مستمرين في برنامجنا ومشاركتنا المحلية والدولية وسوف نعد من الآن لسباق دولي في ليبيا خلال شهر أبريل المقبل، في منطقة جودائم بمدينة الزواية بمشاركة أشقاء من تونس والجزائر وهناك اتصالات معاهم وموافقتهم المبدئية».

وفي نهاية اللقاء، وجه فوزي السوري الشكر والتقدير والامتنان إلى كل اللجان والشعراء ولكل الجماهير من كل مدن ليبيا، الذي التي ساهمت في إنجاح هذا السباق، مختتمًا: «نعدكم بالمزيد وهناك العديد من البرامج خلال هذا الموسم، ونتمنى الأمن والأمان لبلادنا وعودة الحياة الطبيعة لإنجاح كل الرياضات».

المزيد من بوابة الوسط