المنتخب يستعد لغينيا الاستوائية في تصفيات «كان 2021»

لقطة من مباراة سابقة للمنتخب الوطني أمام الجابون، (أرشيفية: الإنترنت)

حدد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف» موعد الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية المقبلة للاعبين المحترفين بالكاميرون «كان 2021» بالنسبة للمنتخب الوطني الليبي، وستكون المواجهات على النحو التالي: الجولة الثالثة، غينيا الاستوائية مع ليبيا في غينيا الاستوائية يوم 25 مارس الجاري، أما الجولة الرابعة فستستضيف ليبيا منتخب غينيا الاستوائية مجدداً في تونس يوم 29 من نفس الشهر.

ونجح منتخب ليبيا الأول لكرة القدم في الظفر بالنقاط الثلاث، بالفوز على تنزانيا بهدفين مقابل هدف واحد، خلال اللقاء الذي جمعهما على ملعب مصطفى جنات بمدينة المنستير التونسية، ضمن الجولة الثانية من تصفيات المجموعة العاشرة المؤهلة نحو بطولة الأمم الأفريقية المقبلة بالكاميرون «كان 2021»، حيث اقتنص «فرسان المتوسط» ثلاث نقاط مهمة وضعته في دائرة المنافسة، بعد خسارة مريرة بأربعة أهداف مقابل هدف في الافتتاح أمام الجار تونس، متصدر المجموعة برصيد ست نقاط، بعد فوزه الثاني على غينيا الاستوائية بهدف، ليقبع منتخب الأخير في ذيل المجموعة دون نقاط، بينما يتساوى منتخبا ليبيا وتنزانيا في الرصيد بثلاث نقاط.

التونسي فوزي البنزرتي، المدير الفني العائد لتدريب منتخب ليبيا، صحح أخطاءه الفنية خلال خمسة أيام فقط، فصلت بين مواجهتي تونس وتنزانيا، لكن يظل «فرسان المتوسط» محاصرين بأزمات عدة تبحث عن حل، خصوصاً في خط الدفاع الذي عاني ارتباكاً شديداً، فضلاً عن غياب الانسجام بين لاعبي الوسط والهجوم، والأهم تراجع معدل اللياقة البدنية بشكل كبير وملحوظ. ويرجع السبب المباشر وراء ضعف اللياقة البدنية إلى غياب مسابقة الدوري العام الليبي الممتاز لكرة القدم لما يقرب من عامين، وسط مطالب وشد وجذب بين أطراف عدة، ما بين مؤيد ومعارض بشأن إعادة المسابقة الكبرى المتوقفة على خلفية الأحداث السياسية القائمة، وتحديداً في العاصمة طرابلس، لينادي البعض بفتح ملاعب بنغازي لاستقبال المباريات أو على الأقل عمل دوري تنشيطي في بنغازي وطرابلس، لإنقاذ الأندية واللاعبين ومن ثم المنتخبات الوطنية.

لمطالعة العدد 224 من جريدة «الوسط» انقر هنا

وكما ينافس منتخب ليبيا في التصفيات المؤهلة لبطولة «كان الكاميرون 2021»، يدخل منافسة أخرى في بطولة الأمم الأفريقية للاعبين المحليين الـ«شان»، والمقرر إقامتها في الكاميرون أيضاً خلال الفترة من 4 إلى 25 أبريل المقبل.

المنتخب الليبي، بطل نسخة 2014، ينافس ضمن المجموعة الثانية، حيث أسفرت مراسم سحب القرعة في قصر بوليفالنت ياوندي الرياضي، بالعاصمة الكاميرونية ياوندي، عن وقوع المنتخب الوطني الليبي الذي يشارك للمرة الرابعة في البطولة التي تقام مرة كل عامين، في المجموعة الثانية، بجانب منتخبات النيجر والكونغو برازافيل والكونغو الديمقراطية، وجاءت القرعة على النحو التالي:

المجموعة الأولى: الكاميرون وزيمبابوي وبوركينا فاسو ومالي.
المجموعة الثانية: ليبيا والنيجر والكونغو برازافيل والكونغو الديمقراطية.
المجموعة الثالثة: المغرب وتوغو وأوغندا ورواندا.
المجموعة الرابعة : زامبيا وتنزانيا وناميبيا وغينيا.

وستقام منافسات بطولة كأس أمم أفريقيا للمحليين 2020 بالكاميرون، في ثلاث مدن، هي: ياوندي (العاصمة)، ودوالا، وليمبي، وستجمع مباراة الافتتاح، منتخبي الكاميرون وزيمبابوي، في اللقاء الذي سيقام في الرابع من أبريل المقبل، ويخوض المنتخب المحلي معسكراً خارجياً في تونس ابتداءً من السابع من مارس الجاري، ويستمر حتى موعد الانتقال إلى الكاميرون للمشاركة في بطولة الـ«شان».

من جانبه، قال المدير الإداري للمنتخب الوطني، كمال الترهوني، في تصريحات خاصة إلى جريدة «الوسط»: «تم اختيار المدرب الوطني محمد الككلي مدرباً لهذا المنتخب تحت إشراف مباشر للتونسي فوزي البنزرتي المدير الفني للمنتخب الأول الذي سيشرف على تدريبات هذا المنتخب في تونس».

وأضاف الترهوني: «إن معسكر سوسة كان جيداً، وقد وقف الطاقم الفني على إمكانات كل اللاعبين الـ 22 الذين شاركوا في هذا المعسكر، وسيتم إعلان القائمة الرسمية خلال الأيام المقبلة لبطولة الشان وكذلك بطولة الكان».

وأكد أن المنتخب الوطني الأول سيدخل بمحترفيه معسكر خارجي أيضاً بتونس ابتداءً من يوم 20 مارس استعداداً لمباراتي غينيا ذهاباً وإياباً في غينيا في الفترتين 25 و29 مارس في إطار تصفيات أفريقيا المؤهلة لبطولة الأمم بالكاميرون «كان 2021».

لمطالعة العدد 224 من جريدة «الوسط» انقر هنا

وعن المحترفين قال الترهوني: «أود أن أوضح أمراً مهماً بالنسبة للمحترفين، فأنا بصفتي مديراً إدارياً فإن دوري يكمن في الاتصال بالمحترفين وتسهيل الإجراءات الإدارية لهم من نقل وتذاكر وتأشيرات بناءً على اختيارات الجهاز الفني للمحترفين الذين اختارهم المدرب، هذا هو دوري المنوط بي وأنا لا أتدخل لا من قريب أو بعيد في الاختيارات، وواجبي الاتصال بجميع المحترفين ومتابعتهم ومعرفة آرائهم في الحضور من عدمه، ووضع تقرير أمام الجهاز الفني بهذا الخصوص».

وشهد آخر معسكر للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم في مدينة سوسة التونسية تحت قيادة فوزي البنزرتي ضم 23 لاعباً: مراد الوحشي وجمال سلطان ويوسف مانا ومحمود عكاشة والطاهر بن عامر وعبد الرحيم التريكي ومحمد بن ناصر وعلاء القجدر وأحمد القديري وأنيس المصراتي وعبد العزيز الصويعي وصلاح فكرون وخالد مجدي وعبد الله بلعم وعبد الحكيم التركي وأبوبكر بوعقيلة ووائل صديرة ومنصور رزق وعبد الله الجديدو ومحمد التهامي وفتحي الطلحي ومحمد عادل وربيع شادي وحسن ماتا ومحمد التاورغي ومحمد الغنيمي وعمران سالم ومعاذ العمامي ومعتز المهدي ومهند أبو عجيلة.

وسبق وأصدر رئيس مجلس إدارة الاتحاد الليبي لكرة القدم عبد الحكيم الشلماني قراراً بتكليف المدرب الوطني علي المرجيني ليكون مساعداً للمدير الفني للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم، التونسي فوزي البنزرتي، في تدريبات الفريق الوطني خلفاً لأكرم الهمالي الذي تمت إقالته؛ بسبب تصريحات إعلامية، ويعد المرجيني من المدربين المميزين وصاحب خبرة طويلة في الملاعب الليبية، وسبق له أن عمل مدرباً مساعداً للمنتخب الوطني، وقد درب عديد الفرق المحلية منها «الشط» و«الترسانة» و«السويحلي» و«المدينة»، وهو حالياً مدرب لفريق «المدينة» قبل توقف الدوري الممتاز.

المزيد من بوابة الوسط