مانيطة يرد على عدم مشاركة الزناد وبربيش في البطولة الأفريقية

مدير إدارة المنتخبات باللجنة التسييرية للاتحاد الليبي للملاكمة عبدالكريم مانيطة. (إنترنت)

أكد مدير إدارة المنتخبات باللجنة التسييرية للاتحاد الليبي للملاكمة عبدالكريم مانيطة، أن جميع الإجراءات والمراسلات القانونية قد تم اتخاذها، بشأن مشاركة الملاكمين عبدالمالك الزناد وفتحي بربيش، مع المنتخب الأول كبار في بطولة أفريقيا التي ستقام نهاية الشهر الجاري في السنغال.

وأوضح «مانيطة»، في تصريح إلى «بوابة الوسط» أنه تم مراسلة الملاكمين بالبريد الإلكتروني، وأبدوا في بدء الأمر موافقتهما على المشاركة، وكانت هناك مناظرة مرئية مع فتحي بربيش في إحدى القنوات المرئية، وكانت جيدة وأبدى الرياضي موافقته لتمثيل ليبيا.

وقال «مانيطة» إنه على ضوء ذلك أرسل الاتحاد مذكرة إلى الهيئة العامة للرياضة طالبت فيها دعم الملاكمين، وبالفعل تم دعمهما بمبلغ مالي قدره 30 ألف دينار ليبي لكل ملاكم دعما وتحفيزا لهما للمشاركة في بطولة أفريقيا.

وتابع «مانيطة» في تصريحاته من الجزائر -حيث يرافق المنتخب الوطني للكبار في معسكره الخارجي- أن الملاكم عبدالمالك الزناد، قال إنه يجب الاتفاق مع وكيل أعمالي في هذا الخصوص وتلبية طلباته، أما فتحي بربيش فلم يبلغنا أن جوازه غير صالح، ولم يتواصل معنا لتوضيح موقفه من المشاركة من عدمها.

وأضاف «مانيطة» أنه بعد كل ذلك ولضيق الوقت وعدم وجود ردود إيجابية من الملاكمين، تم التغاضي عن مشاركتهما في البطولة الأفريقية، وأرسلنا للاتحاد الأفريقي للملاكمة مراسلة بأسماء الرياضيين الليبيين المشاركين وهم أربعة رياضيين فقط دون عبدالمالك الزناد وفتحي بربيش.

وعبر مدير إدارة المنتخبات باللجنة التسييرية للاتحاد الليبي، في ختام تصريحاته، عن أسفه من عدم مشاركة الملاكمين، قائلًا: «كنا نطمح في وجودهما في هذه البطولة وتحقيق نتائج إيجابية تؤهلهما للألمبياد وهو حلم كل رياضي».