مدرب منتخب ليبيا السابق يضع حلا لعبور تصفيات كأس العالم

جانب من مباراة نيجيريا وليبيا في تصفيات أفريقيا (المركز الإعلامي)

يرى المدرب السابق للمنتخب الليبي لكرة القدم محمد احميدة أن المجموعة السادسة في التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقبل بقطر 2022 ليست صعبة.

وتتواجد ليبيا بجانب منتخبات مصر وأنغولا والغابون، حيث قال احميدة «لن تكون المجموعة صعبة على فرسان المتوسط متى استعددنا جيدا، وكان هناك برنامج استعدادي واضح وهي مسؤولية اتحاد الكرة».

وأضاف احميدة في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء «أراهن على قدرة اللاعبين، وسيكون المنتخب الرقم الصعب للمجموعة بوجود جيل جيد من اللاعبين المحترفين، وكذلك وجود لاعبين لديهم الحلول ومنهم المميز حمدو الهوني المحترف بصفوف الترجي الرياضي التونسي.

ودعا احميدة في ختام حديثه لعدم التشاؤم كثيرا فكرة القدم تعترف بالعطاء قائلا «ما علينا إلا الاستعداد الجيد ونؤمن بقدراتنا».

المزيد من بوابة الوسط