الحشاني صاحب أول هدف ليبي في افتتاح ملعب المدينة الرياضية ببنغازي

الحشاني صاحب أول هدف ليبي في افتتاح ملعب المدينة الرياضية ببنغازي (أرشيف - بوابة الوسط)

في مثل هذا الشهر ديسمبر العام 1969 احتفل بافتتاح ملعب كرة القدم بالمدينة الرياضية ببنغازي الذي أصبح ملعبه الرئيسي مكانا لاستقبال مباريات مسابقات كرة القدم المحلية والدولية التي كانت قبل افتتاحه تقام بملعب 24 ديسمبر «ملعب البركة» نادي النصر حاليا.

وفي مثل هذا الشهر ديسمبر من العام 1969 وتحديدا في الرابع عشر من شهر ديسمبر من نفس العام شهد إحراز أول هدف ليبي بعد افتتاح ملعب كرة القدم بالمدينة الرياضية ببنغازي بإمضاء نجم فريق الأهلي بنغازي الراحل عبدالجليل الحشاني في شباك حارس مرمى الزمالك المصري سمير محمد علي في المباراة الودية الدولية التي جمعت الفريقين وتفوق فيها الزمالك بخمسة أهداف مقابل هدف الحشاني الوحيد.

هذه هي المرة الثانية تواليا التي يزور فيها الحشاني شباك الزمالك المصري، حيث سبق أن زار شباك الفريق وقاد فريقه الأهلي بنغازي للفوز وديا على الزمالك بملعب البركة خلال شهر يناير قبلها بعام العام 1968، كما زار الحشاني شباك فريق مصري آخر، وهو الأهلي المصري في المباراة الودية التي أقيمت ببنغازي العام 1971 وتفوق فيها الأهلي بنغازي وديا على الأهلي المصري بهدفين لهدف، حيث احرز الحشاني هدف الفوز الثاني لفريقه.

ورغم أن أول مباراة رسمية أقيمت أثناء تدشين وافتتاح ملعب كرة القدم بالمدينة الرياضية ببنغازي جمعت فريق التحدي مع الإسماعيلي المصري ضمن منافسات بطولة الأندية الأفريقية، إلا أن فريق التحدي ممثل الكرة الليبية وقتها في أول ظهور له على الواجهة الأفريقية لم يتمكن من إحراز أي هدف، حيث خسر مباراة الذهاب الأولى بملعب المدينة الرياضية ببنغازي بثلاثة أهداف دون مقابل تناوب على إحرازها نجوم الإسماعيلي الثلاثة اميرو وسيد عبدالرازق وعلي أبوجريشة.

سجل الراحل في شباك قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك وساهم مع فريقه الأهلي بنغازي التتويج بجميع بطولاته لاعبا ومدربا

ويعد الراحل الكبير عبدالجليل الحشاني، أحد أبرز نجوم كرة القدم الليبية، الذي وُلد في بنغازي العام 1948 وزاول اللعبة مبكرا بمدرسة توريلي، ثم التحق بأشبال النادي الأهلي بنغازي العام 1962، اهتم به حارس المرمى القدير عبدالعالي العقيلي الذي عندما تولى تدريب فرق الأهلي بنغازي، وأشركه مع الفريق الأول في أول مباراة رسمية العام 1965مع فريق النجمة، لتستمر مشاركته مع فريق الأهلي.

في العام 1968 حين تولى المدرب الإنجليزي طومسون تدريب فريق الأهلي، قادما من الإسماعيلي المصري وفي تلك السنة زار فريق الزمالك المصري بنغازي لإجراء مباراتين وديتين مع الأهلي والهلال، سنحت فرصته عندما أشركه المدرب طومسون كلاعب أساسي في فريقه ضد الزمالك، انتهت المباراة بفوز الأهلي بهدف لصفر سجله الحشاني، وهي المباراة التي شكلت انطلاقة قوية له كلاعب له بصمة في تاريخ الكرة الليبية، ظل الحشاني منقذ أزمات الأهلي، وكان معه في أزماته قبل أفراحه، إلى أن اعتزل سنة 1985 ليتألق في مجال التدريب، بنجاحه في تدريب الأهلي، ثم فريق الهلال والمنتخب الوطني الأول.

لم يعتمد الحشاني على موهبته في التدريب بل طورها بالدراسة، في ألمانيا والقاهرة، فنجح كمدرب مثلما نجح كلاعب استثمر قدرته الفائقة في التحكم بالكرة والمراوغة ودقة التمرير وتسجيل الأهداف الحاسمة، وفوق ذلك وفاؤه لناديه، الذي احتاجه ذات مرة للمشاركة في مباراة نهائية حاسمة، وسط امتحاناته الجامعية، فلم يتردد بل كان سببا في نيل البطولة الأولى من فريق الأهلي طرابلس موسم 70-71 عقب إحرازه هدف الفوز الثاني في المباراة النهائية التي أسفرت عن فوز الأهلي بنغازي بالمباراة وبلقب الموسم.

عاصر الراحل عبدالجليل الحشاني جميع بطولات فريقه الأهلي بنغازي الأربع لاعبا ومدربا، حيث ساهم كلاعب في تتويج فريقه ببطولة الدوري الليبي ثلاث مرات خلال مواسم السبعينات في مناسبتين كانتا بقيادة المدرب المصري الراحل عبده صالح الوحش وبطولة ثالثة في منتصف السبعينات بقيادة اليوغسلافي كابينتافيتش، ثم قاد فريقه كمدرب لبطولة الدوري الليبي موسم 91 – 92.

الحشاني صاحب أول هدف ليبي في افتتاح ملعب المدينة الرياضية ببنغازي (أرشيف - بوابة الوسط)
الحشاني صاحب أول هدف ليبي في افتتاح ملعب المدينة الرياضية ببنغازي (أرشيف - بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط