ليبيا تطلب حفظ حقها من الاتحاد العربي لكرة القدم

جانب من اجتماعات الاتحاد العربي لكرة القدم في طرابلس (أرشيفية - بوابة الوسط)

خاطب الاتحاد الليبي لكرة القدم نظيره الاتحاد العربي بطلب منه تصحيح الخطأ الموجود بموقعه الإلكتروني في تجاهله تاريخ ومكان تأسيس الاتحاد العربي، والذي تأسس بالعاصمة الليبية طرابلس في العام 1974، وتجاهله أيضا القيادات الليبية وهما الراحلان عبداللطيف بوكر أول رئيس للاتحاد العربي لكرة القدمأ وأمينه العام الراحل صالح دراويل.

الاتحاد العربي لكرة القدم تأسس في طرابلس الليبية العام 1974 بحضور 14 دولة عربية، وحصلت «بوابة الوسط» على كامل وثائق تأسيس الاتحاد العربي لكرة القدم وبالصور، وهذه أسماء الدول المؤسسة الاتحاد وممثلوها، الوفد الليبي المستضيف كان برئاسة رئيس الاتحاد عبداللطيف بوكر ونائبه عمران أبوزريدة وأمين سره عبدالمجيد أبوشويشه وأمين صندوقه صالح دراويل.

وفي العضوية علي رقص ومحمد يوسف الفلاني، ورئيس الاتحاد الكويتي أحمد السعدون وأمين سره براك المرزوق، ورئيس الاتحاد المصري محمد أحمد ومديره العام محمد خليل الديب وأمين صندوقه حسن السادة، ورئيس الاتحاد اليمني أحمد حسين الحبشي ومدير عام فروع مجلس الشباب والرياضه عبدالحميد غنيمة، ورئيس اتحاد اليمن الديمقراطية عبدالله عِوَض وأمينه العام صالح عبدربه.

يأتي هذا بالإضافة إلى رئيس الجامعة التونسية الباجي المستيري وأمين ماله عبدالحميد المستيري، ونائب رئيس الاتحاد الإماراتي أحمد المدفع وأمين سره قاسم سلطان، ورئيس الاتحاد الجزائري محمود دابير وأمين ماله محمود عبدون، ورئيس الاتحاد السوداني حسن عبدالقادر وأمين سره جعفر عطا المنان، ورئيس الاتحاد العراقي فهد الميره وأمين سره مؤيد البدري، وأمين سر الاتحاد اللبناني جوزيف نالبنديان وعضو الاتحاد جوزيف حكيم، ورئيس الاتحاد الفلسطيني إيلي كربيلي وعضو الاتحاد حماد، ورئيس الاتحاد الجزائري محمود دابير وأمين سره محمود عبدون، ورئيس الاتحاد السوري أحمد حسين وأمين سره سميح الإمام، ومثّل السعودية محمد مصطفى محضر دبلوماسي بسفارة السعودية بليبيا.

جانب من اجتماعات الاتحاد العربي لكرة القدم في طرابلس (أرشيفية - بوابة الوسط)
جانب من اجتماعات الاتحاد العربي لكرة القدم في طرابلس (أرشيفية - بوابة الوسط)
جانب من اجتماعات الاتحاد العربي لكرة القدم في طرابلس (أرشيفية - بوابة الوسط)
جانب من اجتماعات الاتحاد العربي لكرة القدم في طرابلس (أرشيفية - بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط