3 ضربات جزاء تحقق التعادل للنصر الليبي ويوفنتوس وأرسنال في ملف الأحد

مجدي يتوسط كريستاينو وأوباميانغ (أرشيفية : الإنترنت)

شهد اليوم الأحد عددا من المباريات المهمة في مختلف الدوريات والبطولات، ففي القارة السمراء أقيم عدد من المباريات في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي «الكونفدرالية»، بمشاركة ليبية وحيدة من خلال ظهور فريق النصر العائد من دوري الأبطال إلى دور المجموعات، بعد تخطي دور الـ 32 مكرر، كما أقيمت مباريات مصيرية في الدوري الإيطالي، شهدت تراجع حامل اللقب يوفنتوس، بينما تصدر الإنتر، وفي الدوري الإنجليزي فشل أرسنال في تحقيق النقاط الثلاثة، بعد إقالة مدربه أوناي إمري، وتعادل بهدفين أمام نورويتش سيتي، لكن يبقى العامل المشترك ظهور ثلاث ضربات جزاء مختلفة ساهمت في تحقيق نقطة التعادل، الأولى لخالد مجدي مع النصر الليبي، والثانية لكريستاينو مع يوفنتوس، والثالثة لأوباميانغ مع آرسنال.

النصر     
تصدر المشهد على الصعيد الليبي تعادل فريق النصر مع دجولبيا بهدف مقابل هدف، في أولى مباريات المجموعة الثانية من دور المجموعات بكأس الاتحاد الأفريقي «الكونفدرالية» في المباراة التي أُقيمت على ملعب السلام بالعاصمة المصرية القاهرة، حيث شهد الشوط الأول فرصًا عديدة من الكرات الطويلة التي كانت دون جدوى لفريق لينتهي بالتعادل السلبي، بينما شهد الشوط الثاني التحول في النتيجة واستطاع دجولبيا تسجيل هدف عكس مجريات اللعب ليتحسن الأداء، ويفرض النصر أسلوبه، ويتعادل من ركلة جزاء بأقدام خالد مجدي، ليحصل كلا الفريقان على نقطة، وهو نفس رصيد المنافسين الأخرين في المجموعة بيدفيست ويتس الجنوب أفريقي، وحوريا كوناكري الغيني بعد تعادلهما دون أهداف.

يوفنتوس
أحرز كريستيانو رونالدو هدفه الأول مع يوفنتوس منذ أكتوبر الماضي ليقوده للتعادل بهدفين مع ضيفه ساسولو، ويتعثر حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم لثالث مرة هذا الموسم، بعد أن منح ليوناردو بونوتشي التقدم بهدف ليوفنتوس في الشوط الأول، لكن الجناح جيريمي بوجا أدرك التعادل لساسولو بتسديدة ساقطة بشكل رائع بعد ثلاث دقائق، وتقدم ساسولو بشكل مفاجئ عن طريق فرانشيسكو كابوتو بعد الاستراحة وخطأ دفاعي وآخر من الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون، وسجل رونالدو هدف التعادل من ركلة جزاء في منتصف الشوط الثاني، لينهي سلسلة من أربع مباريات متتالية في كل المسابقات دون أي هدف ويحرم ساسولو من الخروج بالانتصار لأول مرة في أرض يوفنتوس.

إنتر ميلان
استغل إنتر ميلان تعثر منافسه المباشر يوفنتوس، ليتصدر ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، عقب فوزه الصعب بهدفين مقابل هدف على ضيفه سبال، ليرفع رصيده إلى 37 نقطة في الصدارة، بفارق نقطة عن الفريق الملقب بالسيدة العجوز، صاحب المركز الثاني، وكان إنتر فقد صدارة البطولة في مطلع أكتوبر الماضي، عقب خسارته (1-2) أمام يوفنتوس، لكنه تمكن بعد مرور شهرين من استعادة القمة من جديد، بينما حقق إنتر فوزه الخامس على التوالي في البطولة.

أرسنال
سقط فريق أرسنال في فخ التعادل بهدفين أمام مضيفه نوريتش سيتي، في الجولة الرابعة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، في أول مباراة لأرسنال تحت قيادة فريدي ليونجبرج، الذي تولى تدريب الفريق بشكل مؤقت الجمعة الماضي خلفا لأوناي إمري، وتقدم نوريتش بهدف سجله تيمو بوكي، وتعادل بيير إيمريك أوباميانغ لآرسنال من ركلة جزاء، قبل أن يسجل تود كانتويل الهدف الثاني لنوريتش في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الأول الذي انتهى بتقدم نوريتش (2-1)، وفي الشوط الثاني استطاع أرسنال أن يسجل هدف التعادل عن طريق أوباميانغ، ليرفع أرسنال رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثامن، كما رفع نوريتش رصيده إلى 11 نقطة في المركز الـ19.

سان جيرمان
وفي فرنسا، تأجلت مباراة القمة بين موناكو وباريس سان جيرمان، في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، بسبب سوء الظروف الجوية، حيث قال موناكو في بيان له عبر «تويتر»: «بعد قرار من السلطات في موناكو تقرر إلغاء المباراة بين موناكو وباريس سان جيرمان، المقرر إقامتها، وسيتحدد موعدها في وقت لاحق بسبب الظروف الجوية»، وجاء قرار التأجيل بعد هطول الأمطار بغزارة وخطر حدوث فيضان.