الهوني في مهمة عربية رفقة الترجي بعد دوره مع منتخب ليبيا

النجم الليبي المحترف بصفوف الترجي التونسي حمدو الهوني (أرشيفية : الإنترنت)

يستضيف فريق الكرة الأول بنادي «الترجي» التونسي نظيره «أولمبيك آسفي» المغربي، اليوم السبت، ضمن مباريات إياب دور ثمن النهائي من بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، المقرر إقامتها على الملعب الأوليمبي بمدينة رادس التونسية.

وشهد لقاء الذهاب على ملعب المسيرة الخضراء بالمغرب تعادل الفريقين بهدف لآخر، إذ تقدم الفريق التونسي بالشوط الأول، ومع الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء جاء الرد المغربي، كما يعد لقاء الذهاب هو الأول في تاريخهما.

ويتسلح «الترجي» بجهود لاعبه الليبي الدولي حمدو الهوني، الذي انضم لمعسكر الفريق التونسي، بعد انتهاء مهمته الوطنية مع منتخب ليبيا أخيرًا، حيث خاض «فرسان المتوسط» لقاءين أمام تونس ثم تنزانيا في الأسبوعين الأول والثاني من تصفيات المجموعة العاشرة المؤهلة نحو بطولة الأمم الأفريقية بالكاميرون «كان 2021».

خسر منتخب ليبيا أمام تونس برباعية مقابل هدف، قبل أن يصصح المسار في اللقاء الثاني بالفوز على تنزانيا بهدفين مقابل هدف واحد، وسط مشاركة من الهوني.   
يسعى «الترجي» لتحقيق الفوز على ملعبه، ووسط جماهيره الغفيرة التي من المنتظر حضورها اللقاء بشكل كبير من أجل صعود الفريق إلى دور الثمانية، بينما يسعى فريق «أولمبيك أسفي» المغربي لخطف بطاقة التأهل من العملاق التونسي.
وضم تشكيل الترجي: معز بن شريفية وسامح الدربالي وإلياس الشتي وعبد القادر بدران وإيهاب المباركي ومحمد علي وعبد الرؤوف بن غيث وكوامي بونسو وأنيس البدري وطه ياسين الخنيسي وحمدو الهوني.

أما أولمبيك آسفي، فيضم أحمد بساك ومحمد ناجي وكلوديو سانطوس والمهدي خالص ووليد صبار وكوفي دافي ومحمد المرابط وحمزة خابة وزكرياء لهلالي وعبد الغاني موعاوي ومحمد واتارا.

المزيد من بوابة الوسط