بعثة منتخب بناء الأجسام تغادر إلى تونس بعد حل أزمة التاشيرة الإماراتية

جانب من منافسات بناء الأجسام الليبية (أرشيفية : الإنترنت)

غادرت اليوم الإثنين، بعثة المنتخب الوطني لبناء الأجسام المشارك في بطولة العالم التي ستقام بإمارة الفجيرة بدولة الإمارات في الفترة من يوم  5 إلى 10 من الشهر الجاري، بعد حصولهم على تأشيرة الدخول في اللحظات الأخيرة متوجهة إلى تونس، على أن يتم التجمع غدا والانطلاق على تمام الساعة الثالثة بعد ظهر يوم غد للمشاركة في هذا الحدث. 

و تتكون البعثة من طارق مخلوف (رئيسا)، والرياضيين رشاد أبو قرين، عمر مصباح الميلودي، زياد صالح، سامي البعباع.

وقال وسام العكاري، الذي كلف مؤخرًا بصفحة بطولة المغرب العربي لبناء الأجسام،  وعضو الاتحاد الفرعي طرابلس لبناء الأجسام، في تصريح لـ«بوابة الوسط» إن الاتحاد العام الليبي لبناء الأجسام قام بمراسلة العديد من الجهات من بينها الاتحاد العربي والاتحاد الإماراتي ومخاطبة نائب رئيس الاتحاد الدولي عادل فهيم من أجل الحصول على التاشيرة.

وتكللت الليلة البارحة وفي ساعات متاخرة من الليل بالموافقة على منح التاشيرة للأبطال الليبيين، بعدما كانت وزارة الخارجية لدولة الإمارات وجهت كتابا بعدم منح التاشيرات لكل من ليبيا وسورية وإيران والهند دخول أراضيها لأسباب مجهولة.

وأوضح العكاري، أن التاشيرة حرمت البطل عبدالرؤوف التيكو من المشاركة في بطولة العالم برومانيا لبناء الأجسام التي انتهت أمس بسبب التاشيرة، رغم المساعي التي قامت بها سفيرة ليبيا في رومانيا السيدة مريم الأمين، التي أكدت أنها قدمت احتجاجا للخارجية الرومانية، وأنها كانت تعد له استقبالا شخصيا وتقديم كل المساعدات له من إقامة وتنقل ومشاركة.

وأضاف العكاري أن السبب الرئيسي في عدم منح المشاركة للرياضي الليبي يعود للشركة المنظمة البطولة التي لم تبعث اسمه من ضمن الرياضيين المشاركين في هذه البطولة التي انتهت أمس بمشاركة عشرة رياضيين في وزنه.

واختتم وسام العكاري تصريحه إلى «الوسط» أن الاتحاد الليبي لبناء الأجسام يسعي جاهدا لتقديم جميع أنواع المساعدات لعناصر المنتخب رغم الظروف، وقد تكفل بكل مصاريف بطولة الفجيرة من تذاكر سفر وإقامة للرياضيين في الفندق، ودفع رسوم اشتراك للبطولة وجميع المصاريف الأخرى كالصبغة والتنقلات الداخلية والمصروف الشخصي.

المزيد من بوابة الوسط