محمود الطويل لـ«بوابة الوسط»: الكرة الحديدية وصلت للعالمية.. وما ينقصنا الاهتمام والدعم المادي

الأمين العام للكرة الحديدية محمود الطويل. (إنترنت)

أشاد الأمين العام للكرة الحديدية محمود الطويل، بالنجاح الذي حققته بطولة رقدالين التاسعة، والمنافسة القوية والروح الرياضية التي سادت ضمن منافسات البطولة، وكذلك كرم الضيافة والاستقبال من أهالي رقدالين ونادي الطلائع بهذه المدينة.

وقال محمود الطويل، في حوار خاص لـ«بوابة الوسط» إن التقييم الفني للبطولة أشاد به جميع مدربي الناشئين في كل التخصصات، خاصة منافسات «الطويل» و«الرافا» بسبب بالمستوى الذي تطور فيهما في الفترة الأخيرة ومستوى المنافسة المتقارب والقوي بين الفرق المشاركة من مختلف مناطق ليبيا، وإلى نص الحوار..

 

- حدثنا عن عدم وجود مدرب لفئة الكبار على عكس الشباب
بالنسبة لمنتخب الكبار لا يوجد لدينا إلا في تخصص القصير ويشرف على تدريبه المدرب بشير برول، ونحن لا نعول على هذه الفئة كثيرًا خاصة لأن المستوى الأفريقي والدولي قوي جدا وهذا غير مقيد بعمر، مما يزيد من قوة المنافسة وعامل الخبرة للمنتخبات الأخرى، ولكن لدينا منتخب الشباب نقوم بتجهيزه وإعداده إعدادا جيدا منذ فترة وهذا المنتخب سيكون له شأن عندما تتوفر له الإمكانيات.

 

- ماذا ينقص هذه اللعبة وكم عدد الفرق حاليا؟ 
في منافسات «الطويل» العدد في تزايد مستمر وفي عدة مناطق في طبرق ودرنة والمرج وطرابلس وغدامس ومصراتة وهون ورقدالين، حوالي 14 ناديا، وما ينقص اللعبة هو الاهتمام والدعم المادي، وكذلك المعنوي والاهتمام بالنشىء وتوفير الملاعب، وأصبحت هناك أندية تخصيصة في اللعبة مثل نادي غدامس التخصصي.

 

هل انتهيت من البرنامج العام هذا الموسم؟
برنامج الاتحاد لهذا العام 63 برنامجًا من شهر يناير حتى ديسمبر ويعتبر نسبة التنفيذ 65‎%‎.

 

وماذا عن التقييم الفني للرياضيين؟
لا يتم من خلال مشاركة الرياضي في بطولة ليبيا فقط، ولكن يتم اختيارهم من خلال معسكرات دورية تقام على طول السنة للتحقق من تبيان مستوى الرياضي، وتكون مشاركة الرياضية الإيجابية في بطولة ليبيا أحد الأسباب التي يمكن أن تضم الرياضي لقائمة المنتخب الموسعة، وبعدها يكون هناك معسكرات أخرى لو تبث بنفس المستوى الفني الممتاز يتم اختياره للمنتخب الوطني.

 

- حدثنا عن التأهل لبطولة العالم في تركيا
أولا الحمد لله على تأهل المنتخب لبطولة العالم بتركيا المقرر لها غدًا، وأصبحت اللعبة عالمية رغم عمرها الزمني البسيط بالمقارنة مع المنتخبات الأخرى التي لها باع طويل في هذه اللعبة، لأن الكرة الحديدية في ليبيا انشئت في عام 2009 ووصلنا بفضل الله للعالمية، وسوف نسعي للتطوير والاحتكاك وكانت لنا مشاركات أفريقية وعربية وحققنا العديد من النتائج الجيدة.

- ماذا عن تصنيف ليبيا في الكرة الحديدية؟

تصنيف ليبيا في تخصص «الرافا» يحتفظ بالتصنيف الأول، بسبب الميدالية الذهبية في تخصص الرافا بالبطولة الأفريقية الأخيرة، كما أن تصنيف المنتخب في منافسات «الطويل» في المركز الثالث.

في النهاية قال محمود الطويل: «نحن نعمل كاسرة واحده لتوفير المناخ الأسري للاعبين، وخصوصا الناشئين والفئات السنية، ونتج عن ذلك اهتمام أولياء الأمور بأبنائهم  ومتابعتهم في تدريباتهم وتحفيزهم من بدء في ممارسة رياضة الكرة الحديدية بتخصص القصير لأن هذا التخصص لا يقاس بعمر معين.