رئيس الاتحاد الليبي للدراجات يكشف لـ«بوابة الوسط» أسباب تدني نتائج اللعبة

رئيس الاتحاد الليبي للدراجات نور الدين التريكي. (أرشيفية : إنترنت)

عقد أمس الأحد، اجتماع للمكتب التنفيذي للاتحاد الليبي للدراجات بحضور رئيس الاتحاد وأعضاء المكتب التنفيذي، تم خلاله مناقشة العديد من البنود التي تهم اللعبة وعرض تقارير اللجان العامة والاتحادات الفرعية.

وتم خلال الاجتماع مراجعة محضر الاجتماع السابق وعرض عمل اللجان العاملة ومناقشة عدم اهتمام أعضاء المكتب التنفيدي بموضوع النظام الأساسي، الذي أُحيل إليهم لمراجعته وعدم موافاتنا بالمقترحات لاعتماده في المكتب التنفيدي، وإحالته للاعتماد من الجمعية العمومية وحصر الأندية الفعالة والمشاركة في برامج الاتحاد للموسمين الماضيين لاعتمادها وإلغاء الأندية الغير فعالة ومناقشة عمل اللجان العاملة وإمكانية دمج بعض اللجان.

كما تم مناقشة البرنامج المعد والمقترح من اللجنة الفنية للمنتخبات الوطنية في المشاركات القادمة، وعرض الوضع المالي للاتحاد واعتماد خطة عمل الاتحادات الفرعية والتنسيق معهم في فتح مدارس الناشئين تحت إشرافهم ومتابعة من الاتحاد العام.

وعلى هامش هذا الاجتماع كان لـ«بوابة الوسط» لقاء مع رئيس الاتحاد الليبي للدراجات نور الدين التريكي، الذي أكد على أهمية مثل هذه الاجتماعات للوقوف على النواقص ومعالجة بعض الأمور الإدارية واتخاذ الاجراءات حيالها.

عن برامج الاتحاد  قبل نهاية الموسم الرياضي قال: «ستكون هناك دورة تدريب متقدمة للمدربين تحت إشراف الاتحاد الدولي والأفريقي ستكون في مدينة المنستير في نهاية شهر نوفمبر القادم»، موضحًا أن المدربين المستهدفين هم المدربين العامين بالاتحاد الليبي للدراجات، وقد راسلت اللجنة الفنية الأندية عن طريق الاتحادات الفرعية لحصر المدربين المشاركين، كما ستكون هناك دورة تدريبية دورة قصيرة للمدربين بمدينة جربة التونسية منتصف شهر نوفمبر المقبل في إطار برنامج الاتحاد السنوي.

وأضاف: «ستكون الدورة بإشراف خبير دولي مكلف من الاتحاد الأفريقي للدراجات وسوف يحدد الاتحاد المدربين الفعليين والمعنيين بالمشاركة عن طريق الاتحادات الفرعية بالمناطق». متابعًا: «سنشارك في اجتماع اتحاد المغرب العربي للدراجات الذي سيقام هذا الأسبوع بالعاصمة التونسية تونس، بصفتي رئيس الاتحاد الليبي للدراجات وكذلك نائباً لرئيس اتحاد المغرب العربي للدراجات».

وعن تدني مستوى الدراجات الليبية، قال «ذاك يعود كأي اتحاد رياضي لم يستلم دعم لم يتمكن من تطبيق وتنفيذ برامجه المعدة سوء للمنتخبات الوطنية أو الاهتمام بالقاعدة ومدارس الناشئين وإقامة الدورات للمدربين والحكام.. لكن والحمد لله باستلامنا لبعض الدعم بدء الاتحاد العام ولجانه العاملة في تنفيد بعض من برامجه المعدة، والمنتخب الليبي للدراجات يستعد  حاليًا للمشاركة في طواف المطارات بتونس في منتصف الشهر القادم، وأيضا في البطولة العربية للدراجات في الإسكندرية بمصر بداية ديسمبر القادم».

وعن سؤاله ما الهدف من إقامة مسابقات مفتوحة للدراجات في الأونة الأخيرة، أشار: «الهدف منها هو اختيار المواهب بالمدارس والبلديات لتسجيلهم بمدارس النآشئين التي ستفتح بالاتحادات الفرعية بالمناطق مثل هذه السباقات الخاصة بالاتحادات الفرعية بالتعاون مع البلديات مستمرة حيث قمنا خلال الفترة الماضية بإقامة سباقات في حي الأندلس وسوق الجمعة وفي المدة القريبة القادمة سسيكون هناك سباق في بلدية أبوسليم».

وعن مدارس للناشئين للدراجات، أكد: «الاتحاد بصدد فتح هذه المدارس حيث تم التواصل مع شركة المتحدة للألعاب الرياضية لشراء دراجات خاصة بالناشئين وقطع غيار وملابس وهي من الخطوات المهمة في تكوين المنتخبات الليبية متي وجدت الرعاية والاهتمام والاستمرارية».

المزيد من بوابة الوسط