القنطري يعرض تغطية راتب الجهاز الفني الجديد لمنتخب ليبيا.. وكارة والخمسي يبرئان الدامجة

القنطري في الإطار الأيمن وكارة في الأيسر وفي الوسط الخمسي (أرشيفية : الإنترنت)

تتفاعل قضية الطاقم الفني للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم، بعد الإخفاق في الوصول إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية للاعبين المحليين الـ«شان»، المقرر إقامتها في الكاميرون 2020، وما تبعها من استقالة المدير الفني، جلال الدامجة، اليوم الأربعاء، مع تقديم اعتذار عن عدم الاستمرار.

وعلمت «بوابة الوسط» أن رئيس هيئة الشباب والرياضة بحكومة الوفاق الوطني، دكتور بشير القنطري، تدخل لمتابعة الموقف أولا بأول، وأبلغ مسؤولي اتحاد الكرة باستعداد الهيئة لتغطية رواتب أي مدرب أجنبي قادم، بهدف إنقاذ الموقف، خصوصا أن «فرسان المتوسط» مقبلون على مرحلة مهمة في تصفيات أفريقيا الـ«كان 2021».

من جانبه لم يخرج رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم عبدالحكيم الشلماني بأي تصريحات حتى الآن لطمأنة الوسط الرياضى، مع قرب مقابلة منتخب تونس مجددا في التصفيات المؤهلة إلى بطولة الأمم الأفريقية الـ«كان 2021»، المقرر إقامتها أيضا في الكاميرون، والتي تأتي بعد ثلاثة أسابيع فقط.

وخسر المنتخب الليبي للاعبين المحليين ذهابا وإيابا أمام تونس بهدف نظيف في ملعب رادس و(1/2) في مدينة سلا المغربية، ليخفق «فرسان المتوسط» في التأهل نحو بطولة الـ«شان»، كما وضعت قرعة التصفيات القارية المؤهلة نحو بطولة الأمم الأفريقية للمحترفين الـ«كان 2021» منتخب ليبيا في مواجهة تونس مجددا ضمن المجموعة العاشرة بجانب تنزانيا وغينيا الاستوائية.

اللاعب الدولي الليبي السابق والمحلل الرياضي نادر كارة قال في تصريح لقناة «سلام»: «الوقت قصير على انطلاق تصفيات أمم أفريقيا (كان) الكاميرون، وتغيير المدرب فنيا غير مقبول، وأي مدرب سيأتي سيواجه سؤالا مهما وصعبا، كيف سيتعرف إلى اللاعبين بشكل جيد، والوقت قصير، لذا الحل بقاء الطاقم الحالي».

أما المحلل الرياضي عادل الخمسي فاعتبر في تصريحات سابقة لقناة «الوسط» الطاقم الفني غير مسؤول عن عدم التأهل لـ«شان»، وأن الظروف الحالية في ليبيا لا تشجع على العمل مهما كان اسم المدرب الجديد ومكانته الفنية.

المزيد من بوابة الوسط