انقسام حول استقالة الدامجة وحسم الموقف خلال ساعات

المدير الفني للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم، جلال الدامجة (المركز الإعلامي)

 علمت «بوابة الوسط» من مصادر مطلعة، اليوم الأربعاء، أن اتحاد كرة القدم الليبي منقسم بين رأيين حول الاستقالة، التي تقدم بها المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، جلال الدامجة، قبل ساعات.

يرى فريق أن الاستقالة واجبة، بعد الإخفاق في التأهل إلى بطولة الأمم الأفريقية المقبلة للاعبين المحليين المعروفة باسم الـ«شان»، المقرر إقامتها في الكاميرون العام المقبل، بينما يرى الفريق الثاني وعلى رأسه إدارة المنتخبات باتحاد الكرة أن الوقت ضيق، قبل مواجهة منتخب تونس في التصفيات المؤهلة إلى بطولة الأمم الأفريقية الـ«كان 2021» المقرر إقامتها أيضا في الكاميرون، والتي تأتي بعد ثلاثة أسابيع فقط.

وخسر المنتخب الليبي للاعبين المحليين ذهابا وإيابا أمام تونس بهدف نظيف في ملعب رادس و(1/2) في مدينة سلا المغربية، ليخفق «فرسان المتوسط» في التأهل نحو بطولة الـ«شان»، كما وضعت قرعة التصفيات القارية المؤهلة نحو بطولة الأمم الأفريقية للمحترفين الـ«كان 2021» منتخب ليبيا في مواجهة تونس مجددا ضمن المجموعة العاشرة بجانب تنزانيا وغينيا الاستوائية.

وهناك من يتمسك بالطاقم الحالي بقيادة جلال الدامجة للاستمرار مديرا فنيا للمنتخب، وهناك رأي آخر يرى قبول استقالته، في حين أكدت المصادر نفسها أن رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم، عبدالحكيم الشلماني، فتح قناة اتصال مع المدرب التونسي، فوزي البنزرتي، الذي سبق له خوض مهمة تدريب المنتخب الليبي منذ أكثر من عشر سنوات مضت، وأن اليوم أو غدا سيتم الحسم في قضية الطاقم الفني والإداري، بعد الإخفاق في الوصول إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية للمحليين الـ«شان».

المزيد من بوابة الوسط