الدامجة لـ«بوابة الوسط»: استقلت وأنتظر الرد ولم أحصل على حقوقى.. أما الفشل فيتحمله الجميع

المدير الفني للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم، جلال الدامجة (المركز الإعلامي)

أكد المدير الفني للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم، جلال الدامجة، استقالته، مع تقديم الاعتذار عن عدم استكمال المهمة الوطنية، معلنا استقالته وتقديمها بشكل رسمي إلى اتحاد الكرة الليبي، اليوم الأربعاء، بعد الإخفاق في التأهل إلى بطولة الأمم الأفريقية المقبلة للاعبين المحليين المعروفة باسم الـ«شان»، المقرر إقامتها في الكاميرون العام المقبل.

يأتي هذا وسط رفض من قبل إدارة المنتخبات، حيث ترى ضرورة استمراره، بسبب ضيق الوقت قبل مواجهة تونس في نوفمبر المقبل، ضمن التصفيات المؤهلة إلى بطولة الأمم الأفريقية الـ«كان 2021» المقرر إقامتها أيضا في الكاميرون، حيث وضعت قرعة التصفيات القارية منتخب ليبيا في مواجهة تونس مجددا ضمن المجموعة العاشرة بجانب تنزانيا وغينيا الاستوائية.

وخسر المنتخب الليبي للاعبين المحليين ذهابا وإيابا أمام تونس بهدف نظيف في ملعب رادس و(1/2) في مدينة سلا المغربية، ليخفق «فرسان المتوسط» في التأهل نحو بطولة الـ«شان».

من جانبه، قال الدامجة في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» اليوم الأربعاء: «أرحب بالنقد الهادف، لا التجريح، فالإخفاق عندما يحدث يكون مسؤولية الجميع، لا المدرب فقط».

وأضاف: «لم أتقاض راتبي، وكذلك كل الطاقم الفني والإداري المساعد، الكل يعمل دون الحصول على أبسط الحقوق المالية، في مشهد سبق تكراره معي من قبل».

واختتم الدامجة تصريحاته قائلا: «المدرب الوطني يعمل في ظروف صعبة، وليست خافية على أحد، وسبب قبولي تدريب المنتخب الأول ومنتخب المحليين في البداية راجع إلى قرب موعد التصفيات للمنتخبين، رغم صعوبة المهمة، وعدم وجود إمكان للتعاقد مع طاقم خاص بالمحليين، فكانت موافقتي لإنقاذ الموقف، لكن للأسف لم أجد التقدير مثل كل مرة».