لقاء ودي في القاهرة بين مصر وبتسوانا بآثار ليبية

لقاء مصر وبتسوانا يجمع البدري وعمروش (خاص- بوابة الوسط)

حقق منتخب مصر الأول لكرة القدم فوزا على حساب نظيره البوتسواني بهدف نظيف، أمس الإثنين، في المباراة الودية التي جمعت بينهما باستاد برج العرب، بالإسكندرية، وخاض منتخب مصر المباراة تحت قيادة المدير الفني الجديد حسام البدري، ليحقق الانتصار بعدما سيطر بشكل كامل على المواجهة، أمام نظيره في بتسوانا المدرب الجزائري البلجيكي عادل عمروش مدرب منتخب ليبيا السابق، وجاء هدف فوز المنتخب المصري عن طريق حمدي فتحي الذي شارك مع الفراعنة للمرة الأولى بشكل رسمي، ليحتاج عدة دقائق فقط للتسجيل.

عمروش سبق وعمل مع المنتخب الليبي قبل الانفصال بمشكلة كبيرة انتهت بشكوى بين الطرفين لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، بعد أن تسبب التعاقد مع المدير الفني البلجيكي - الجزائري الأصل، عادل عمروش، في أزمات كبيرة مع المنتخب الوطني الأول واتحاد الكرة ومن ثم توريط رئيسه، الدكتور جمال الجعفري، في مشاكل انتهت بإبعاده موقتا عن منصبه لحين فصل الأمر مع الجمعية العمومية، أيضا سبق لحسام البدري تدريب فريق الأهلي طرابلس لكن لفترة قصيرة قبل أن يرحل للقاهرة، بسبب تعرضه لحادث إطلاق نار.

وفي وقت سابق كشف رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم، عبدالحكيم الشلماني، تحركات عمروش، وأكد الشلماني أن عمروش قام برفع قضية جديدة ضد اتحاد الكرة الليبي، مطالبا بـ300 ألف يورو على خلفية انتهاء مهمته مع «فرسان المتوسط»، وجاء انفصال عمروش المفاجئ عن تدريب المنتخب الليبي بعد ستة أشهر من توليه المسؤولية الفنية، الأمر الذي ترتب عليه تبادل الاتهامات بينه وبين الاتحاد الليبي.

وقال الشلماني في تصريحات سابقة إن الاتحاد الليبي بصدد جمع المستندات والأوراق لوضعها أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لرفض شكوى المدرب الجزائري عادل عمروش بدفع هذه القيمة المالية في ظل وضع مالي صعب يعيشه اتحاد الكرة، فضلاً عن أن عمروش هو من بادر بالرحيل وليس العكس، كما سبقه المدرب الإسباني خافيير كلمنتي برفع قضية سابقة ضد الاتحاد الليبي منذ عام وفاز بها، وتم تعويضه بقيمة مليون يورو.

المزيد من بوابة الوسط