محترفون يعوضون الخروج الليبي من دوري أبطال أفريقيا

ودع ممثل الكرة الليبية الأول والوحيد في دوري أبطال أفريقيا فريق «النصر»، منافسات البطولة للموسم الجديد (2019-2020)، بعد التعادل بهدف لمثله أمام فريق «الرجاء البيضاوي» المغربي، في المباراة التي أُقيمت بين الفريقين على ملعب محمد الخامس بالمغرب، في إياب دور الـ32 من البطولة، في مواجهة صعبة كان يحتاج خلالها فريق «النصر» إلى الفوز بفارق ثلاثة أهداف لضمان الترشح لدور المجموعات، حيث بادر الفريق المغربي بافتتاح التسجيل مبكرا عن طريق لاعبه محسن متولي، لكن «النصر» استعاد توازنه سريعا بعد أقل من ربع ساعة بهدف التعادل عن طريق محترفه الوحيد الكاميروني جونيور.

ورغم غياب ليبيا عن دور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا بعد خروج ممثلها «النصر» على يد «الرجاء» المغربي، إلا أنها توجد في البطولة ممثلة بـخمسة لاعبين محترفين، يمثلون أربعة أندية عربية مختلفة وهي «الترجي والنجم الساحلي» التونسيان و«الرجاء» المغربي و«اتحاد العاصمة» الجزائري.

حمدو الهوني
البداية ستكون مع الدولي الليبي حمدو الهوني، نجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي «الترجي» التونسي، المتوج معه بلقب البطولة، الذي سيكون لاعبا مهما في حسابات الفريق للموسم الثاني على التوالي، وينتظر من اللاعب مردود كبير، خصوصا بعد الأداء المتميز الذي قدمه رفقة حامل لقب الدوري التونسي، ودوري أبطال أفريقيا، وفقا لموقع «كورة».

للاطلاع على العدد (203) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

ويواصل «الترجي» نجاحاته مع انطلاق الموسم الجديد، فبعد بدايته الموفقة في الدوري التونسي، تمكنت كتيبة «باب سويقة» من التأهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا، بعد فوزه الصعب الذي حققه على ضيفه فريق «إليكت التشادي، بنتيجة «2-1»، على ملعب «رادس»، في إياب دور الـ32 من البطولة، وكانا تعادلا فى لقاء الذهاب الذي أُقيم في تشاد، بنتيجة «1-1»، كما صعد إلى دور الـ16 من كأس محمد السادس للأندية.

سند الورفلي
وهناك في المغرب وتحديدا مع فريق «الرجاء»، ستكون الأنظار متجهة صوب المدافع الدولي الليبي سند الورفلي، والفائز مع الفريق ببطولة الكونفدرالية الأفريقية العام 2018، حيث سيكمل صخرة الدفاع المسابقة مع فريقه «الرجاء» بعدما حجز بطاقته إلى دور المجموعات (ثمن النهائي) لمسابقة دوري أبطال أفريقيا، بتعادله مع ضيفه «النصر» الليبي بهدف لهدف في الدار البيضاء في إياب الدور الثاني.
سلتو وإيتو

وفي تونس سيكون فريق «النجم الساحلي» مدعوما بخدمات الثنائي الليبي المهاجم أنيس سلتو، ومواطنه مهند عيسى الشهير بـ«إيتو»، بعدما تأهل «ممثل تونس»، إلى دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا، بعد التغلب على «أشانتي كوتوكو» الغاني بنتيجة (3-0)، في إياب دور الـ32 من البطولة، وكان «كوتوكو» قد فاز ذهابا في غانا بنتيجة (2-0)، قبل أن يفوز النجم بثلاثية نظيفة ويتأهل بنتيجة (3-2) بمجموع المباراتين.

للاطلاع على العدد (203) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وكان لاعبنا الدولي أنيس سلتو، أهدر ركلة جزاء لفريقه في الدقيقة 68، أمام «شباب الأردن» الذي حقق المفاجأة بإقصائه نظيره «النجم الساحلي» التونسي (حامل اللقب) من دور الـ32 للبطولة العربية «كأس محمد السادس»، بعد الفوز الثمين على الملعب الأولمبي في سوسة بهدف دون رد في مباراة الإياب. في المقابل أعلن نادي «النجم الساحلي»، بشكل رسمي في أغسطس الماضي حصوله على توقيع اللاعب الدولي الليبي مهند عيسى الشهير بـ«إيتو» قادما من نادي «رفيق صرمان، بعد ظهوره بمستوى مميز خلال تدريبات «النجم الساحلي»، والمباريات الودية التي خاضها مع الفريق، ليجذب أنظار الجهاز الفني للفريق بقيادة التونسي فوزي البنزرتي، الذي أوصى بضرورة التعاقد مع اللاعب، لمدة ثلاث سنوات مع إمكانية التجديد لعام إضافي.

اللافي
موهبة ليبية أخرى، سوف تخطف الأنظار إليها هو مؤيد اللافي الذي سيكون ورقة رابحة لفريقه الجزائري «اتحاد العاصمة» في البطولة الأفريقية، خصوصا بعد الأداء الكبير الذي قدمه رفقة بطل الجزائر على كل المستويات، وجاء ذلك بعدما انضم نادي اتحاد العاصمة إلى قائمة الأندية المتأهلة لدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أفريقيا، على «جورماهيا» الكيني.

المزيد من بوابة الوسط