الشلماني يفجر مفاجأة هي الأولى من نوعها حول خطاب الـ«فيفا»

الشلماني بجوار الجعفري في اجتماع سابق (أرشيفية : الإنترنت)

أكد رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم، عبد الحكيم الشلماني، أن رسالة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، التي تطالب بإجراء انتخابات على منصب الرئيس، ليست مرتبطة بمدة زمنية محددة، كما يتردد داخل الوسط الرياضي.

وقال الشلماني في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، اليوم السبت: «هناك جمعية عمومية تعقد نهاية الموسم كل عام، وسيعرض فيها كل شيء على أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد الليبي لكرة القدم ولهم حق القرار».

وأضاف الشلماني، قائلا: «الدعم الحالي للمنتخبات الوطنية من قبل الهيئة العامة للشباب والرياضة، يسير بطريقة تسديد تكاليف السفر والإقامة، ونشكر رئيس الهيئة بشير القنطري علي هذا الاهتمام».

وأكمل: «ما زلنا ننتظر وصول دعم فيفا السنوي واستكمال إجراءاته».

تأتي تصريحات الشلماني لتقلب الأمور رأسا على عقب، بعد أن تردد طوال الشهور الماضية اتهامات نالت من المجلس الموقت الحالي برئاسة الشلماني، والمختص بإدارة شؤون اللعبة، لحين الفصل في اختيار مجلس منتخب جديد، خلفا لمجلس الرئيس المقال دكتور جمال الجعفري.

ومن بين التساؤلات، تعمد إخفاء خطاب الـ«فيفا»، الذي يلزم اتحاد الكرة بعقد الجمعية العمومية خلال 90 يوما، من تاريخ إرسال الخطاب، وهي المدة الزمنية التي تجاوزها المجلس الموقت بكثير، ضاربا بكل التكهنات والتساؤلات عرض الحائط، بعد أن أكد أن خطاب الـ«فيفا» غير ملزم بفترة زمنية محددة كما تردد.