«العميد» يجدد ذكرياته مع حسنية أغادير المغربي

نجم الاتحاد محمد الطبال (أرشيفية : الإنترنت)

تتجدد علاقة فريق الاتحاد بكرة القدم المغربية للموسم الثاني على التوالي، على صعيد منافسات فرق الأندية الأفريقية، حيث يتأهب لملاقاة فريق حسنية أغادير المغربي، يوم السبت المقبل الموافق الرابع عشر من شهر سبتمبر الجاري، بتونس ضمن ذهاب الدور الـ32 من بطولة الكونفدرالية الأفريقية بعد تأهل الاتحاد إلى هذا الدور على حساب فريق الجيش، بطل كأس النيجر، عقب فوزه في لقاء الإياب الذي أقيم على ملعب الشاذلي زويتن بتونس، بهدفين لصفر أحرزهما كل من قائد الفريق محمد زعبية ومحمد الطبال، بينما أعفت القرعة فريق حسنية أغادير من خوض لقاء الدور التمهيدي بعد نتائجه الباهرة الموسم الماضي في بطولة الكونفدرالية عقب وصوله للدور ربع النهائي في بطولة الكونفدرالية الذي غادره أمام الزمالك المصري.

حكاية الاتحاد مع فرق الأندية المغربية عمرها 16 عاما حين أوقعت القرعة فريق «العميد» في مشاركته الأفريقية السادسة عام 2003 في بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري لأول مرة في مواجهة فريق حسنية أغادير المغربي، حيث استقبل فريق الاتحاد لقاء الذهاب الأول على ملعبه بطرابلس، وأسفر عن تعادل الفريقين سلبيا بدون أهداف ثم تجددت نتيجة التعادل السلبي في لقاء العودة ليحسم فريق حسنية أغاير بطاقة الترشح لصالحه بركلات الترجيح.

وخلال مشاركة ممثل ليبيا الأفريقية التاسعة عام 2007 التي بلغ خلالها الدور نصف النهائي واجه فريق الاتحاد فريق الجيش المغربي في دور المجموعات، حيث تفوق فريق الجيش في لقاء الذهاب بهدف لصفر لكن «العميد» حقق الفوز إيابا بهدفين أحرزهما كل من يونس الشيباني وسالم الرواني.

وفي عام 2010 نجح فريق الاتحاد في إقصاء فريق الدفاع الحديدي في دوري أبطال أفريقيا بعد أن تبادل معه التعادل الإيجابي بهدف لهدف ذهابا وإيابا ليحسم الاتحاد بطاقة التأهل بركلات الترجيح.

وفي بطولة الكونفدرالية عام 2010 التقى «العميد» في الدور نصف النهائي مع فريق الفتح الرباطي الذي تفوق ذهابا بهدفين لهدف أحرزه اللاعب يونس الشيباني، بينما فاز الاتحاد إيابا بهدف لصفر أحرزه الهداف أحمد الزوى ليحسم الفريق المغربي بطاقة الترشح لصالحه.

وكانت آخر مواجهة جمعت الاتحاد مع فريق مغربي في الموسم الماضي في بطولة الكونفدرالية حين اقصى فريق نهضة بركان فريق الاتحاد بعد فوزه ذهابا بثلاثة أهداف لصفر وجدد فوزه إيابا بهدف لصفر.
وتم تقديم مباراة «الاتحاد» و«حسنية أغادير» المغربي، المقرر إقامتها على أرضية ملعب الطيب المهيري بمدينة صفاقس التونسية، يوما واحدا عن الموعد السابق، حيث ستقام المباراة يوم 14 سبتمبر الجاري بدلا عن 15؛ وذلك بسبب الانتخابات التونسية، التي ستجرى في هذا التاريخ.

كما كلف «الكاف» طاقم تحكيم سنغاليا لإدارة المباراة، حيث يتكون طاقم التحكيم السنغالي من داودا جوي حكم ساحة، والحاج عبدالعزيز مساعدا أول، والشيخ توري مساعدا ثانيا، وأليون سو سانديجوي حكما رابع، وعمار بهلول من الجزائر مراقبا للمباراة.

المزيد من بوابة الوسط