عام مضى.. هل يكفي لتقييم عمل القنطري؟

الدكتور بشير أبوعجيلة محمد القنطري (فيسبوك)

بعد عام كامل من تكليف الدكتور بشير القنطري برئاسة الهيئة العامة للشباب والرياضة في حكومة الوفاق الوطني، وبعد ترحيب الوسط الرياضي بقرار تكليفه باعتباره متخصصا في الرياضة، تطرح الآن عدة تساؤلات، حول حصاد عام مضى من تكليف القنطري برئاسة الهيئة.

أبرز الأسئلة، هل حقق المستهدف؟ وهل عام يكفي للتقييم، خاصة أن هناك إشادة بخطواته في إعادة تأهيل وصيانة البنية التحتية المتهالكة؟ في المقابل هناك مطالبات بالعمل على إعادة تنقيح اللوائح، وتنظيم الأندية، حيث لم يتم العمل على ملف الأندية التي بعضها لا يملك مقومات ناد أساسا، وهو الملف الذي لم يتحرك حتى الآن، وأصبح سببا من أسباب المشاكل.

كما أنه لم يتم إعلان معايير الدعم للأندية والاتحادات، رغم صدور قرار بتشكل لجنة بذلك من ستة أشهر، وهناك تساؤلات أيضا عن قيام الهيئة بتقديم عديد من المساعدات المالية، دون وجود ضوابط لها أو معايير لذلك، وهل تخضع للعلاقات الشخصية أم للكفاءة والعطاء؟