عودة المواجهات الليبية - التونسية في الـ«شان» والـ«كان»

استأنف منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، منذ يوم الجمعة الماضي، تحضيراته بمعسكره التدريبي في تونس، المحطة التدريبية الأولى، ومنها إلى المغرب لمواصلة استعداداته لاستحقاقاته المقبلة على صعيد تصفيات بطولتي أمم أفريقيا للاعبين المحليين «شان 2020»، وتصفيات بطولة كأس أمم أفريقيا في الكاميرون «كان 2021». وسيخوض منتخبنا الوطني خلال معسكره التدريبي في المغرب مباراتين وديتين ضمن أجندة أيام الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، أمام كل من بوركينا فاسو في الرابع من سبتمبر الجاري، وأمام النيجر في السابع من نفس الشهر.

وستكون المواجهتان خير مناسبة وآخر بروفة وتجربة أمام الجهاز الفني بقيادة المدرب جلال الدامجة، ومساعديه أكرم الهمالي وسالم الجلالي؛ للوقوف على جاهزية اللاعبين واختيار التشكيل المثالي والأقرب، الذي سيخوض خلاله غمار استحقاقه الأول، الذي سيكون على واجهة المحطة والمرحلة الأخيرة لتصفيات «شان»، حيث سيواجه مستضيفه منتخب تونس يوم 21 من شهر سبتمبر الجاري، على ملعب أولمبي رادس في العاصمة التونسية، في لقاء الذهاب، بينما ينتظر أن يقام لقاء العودة الحاسم بالمغرب يوم 20 من شهر أكتوبر المقبل.

المواجهة الخامسة في «شان»
تعد المواجهة المرتقبة أمام تونس خامس مواجهة كروية رسمية تجمع منتخبنا الوطني أمام نظيره التونسي، على صعيد منافسات تصفيات أمم أفريقيا للاعبين المحليين «شان»، حيث تعود أولى المواجهات بين المنتخبين المحليين إلى العام 2008، ضمن تصفيات نهائيات البطولة في نسختها الأولى، حيث تمكن «فرسان المتوسط» من إقصاء المنتخب التونسي، بعد انتهاء لقاء الذهاب الأول بتعادل المنتخبين بهدف لهدف أحرزه اللاعب أشرف العماري، وفي لقاء العودة بتونس استطاع منتخبنا إقصاء تونس على ملعبه بركلات الترجيح بعد انتهاء زمن الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف مقابل هدف، أحرزه المدافع محمد المغربي.

وواصل منتخبنا مسيرته الناجحة على صعيد التصفيات، حيث تمكن خلال الدور الأخير من إقصاء المنتخب المغربي بعد انتهاء لقاء الذهاب الأول بالرباط بفوز المنتخب المغربي بثلاثة أهداف مقابل هدف، أحرزه اللاعب أسامة الفزاني، وفي لقاء العودة بطرابلس نجح منتخبنا في إقصاء المغرب، عقب فوزه بثلاثية تناوب على إحرازها كل من محمد زعبيه، وأحمد الزوي، وأحمد سعد، ليسجل منتخبنا ظهوره كأول منتخب عربي يتأهل لنهائيات البطولة الأفريقية للاعبين المحليين في نسختها الأولى التي أقيمت بملاعب ساحل العاج.

ثم تجددت المواجهات بين المنتخبين الليبي والتونسي على صعيد تصفيات «شان» العام 2016، حيث أقيمت التصفيات بنظام التجمع ذهابا وإيابا بمشاركة منتخبات: ليبيا وتونس والمغرب، وحقق منتخبنا الفوز في لقاء الذهاب أمام المنتخب التونسي بهدف لصفر، أحرزه اللاعب مؤيد القريتلي، ثم خسر منتخبنا مباراته الثانية أمام المنتخب المغربي بثلاثية، وخلال مرحلة الإياب خسر منتخبنا مباراته الثالثة أمام المنتخب التونسي، بهدف لصفر، ثم فقد نتيجة آخر مبارياته في التصفيات أمام المنتخب المغربي برباعية، ليتأهل المغرب متصدرا المجموعة وتونس ثاني المجموعة إلى نهائيات «شان».

وستتجدد المواجهة بين المنتخبين الليبي والتونسي للمرة الخامسة رسميا على صعيد منافسات تصفيات «شان 2020»، ما يعني أن البطولة في نسختها المقبلة، التي ستقام على الملاعب الإثيوبية، ستشهد غياب أحد البطلين إما المنتخب التونسي بطل «شان 2011» بالسودان، وإما المنتخب الليبي بطل «شان 2014» بجنوب أفريقيا.

الصراع يتجدد في «كان»
لن تتوقف مسيرة تحضيرات منتخبنا الوطني عقب انتهاء مهمته الأولى ضمن تصفيات «شان»، حيث سيستهل مشواره ضمن تصفيات بطولة كأس أمم أفريقيا في الكاميرون «كان 2021»، بمواجهة مستضيفه منتخب تونس أيضا، وذلك في الحادي عشر من شهر نوفمبر المقبل، ضمن تصفيات المجموعة الأفريقية العاشرة، التي تضم إلى جانب منتخبنا كلا من: تونس وتنزانيا وغينيا الاستوائية.

ويطمح منتخب ليبيا تحقيق الفوز في مواجهتي تونس، من أجل تحقيق حلم المشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الرابعة في تاريخه والأولى منذ عام 2012، حيث شارك المنتخب الليبي العام 1982 وحل وصيفا بوصوله للمباراة النهائية في البطولة، التي نظمتها ليبيا، ووجد في بطولة 2006 بعد غياب 24 عاما عن أمم أفريقيا، ثم وجد في بطولة 2012، وفي «كان 2019»، التي أقيمت في مصر تبدد حلم منتخبنا في التأهل للنهائيات، بعد خسارته بهدفين مقابل هدف، أمام منتخب جنوب أفريقيا في الجولة السادسة الأخيرة من المجموعة الخامسة.

26 لاعبا على واجهتي الـ«شان» والـ«كان»
اختار المدرب العام لمنتخبنا الوطني لكرة القدم، جلال الدامجة، قائمة تضم 26 لاعبا دوليا، من بينهم تسعة لاعبين محترفين سيخوض بهم غمار المباريات الأولى على واجهتي تصفيات الـ«شان» والـ«كان»، وتعذر التحاق المحترف أحمد بن علي، نجم كرتوني الإيطالي، الذي اعتذر بصورة موقتة عن عدم الالتحاق بمعسكر المغرب، كما منعت الإصابة هداف نادي النصر، معتز المهدي، من الالتحاق بمعسكر المغرب.

وتضم قائمة منتخبنا الوطني كلا من ثلاثي حراسة المرمى أحمد عزاقة ومراد الوحيشي وفتحي الطلحي، وناجي دراء، وأحمد التربي ومعتصم صبو وعبدالرحيم التريكي وسعد جبارة ومحمد العياط ومحمود عكاشة وأحمد المقصي ومحمد الشتيوي والمعتصم المصراتي ومهند مصطفى وأحمد بن علي ومحمد الهداج وربيع الشادي ومفتاح طقطق وحمدي الهوني ومؤيد اللافي ومحمد رمضان مكاري وخالد مجدي وسالم المسلاتي وإنيس سلتو ومعتز المهدي وصالح طاهر.