ثالث ليبي يترك حرس الحدود المصري والعشري يرد

الليبي سالم المسلاتي «روما» (المركز الإعلامي)

فسخ أحمد الهرام الكوري عقده مع فريق «حرس الحدود» المصري، وهو ثالث لاعب ليبي غادر الفريق بعد أن تعاقدت معهم إدار ة «حرس الحدود» في الانتقالات الصيفية هذا الموسم، وهم سالم المسلاتي وأحمد التربي وأحمد الهرام، وتبقى أسباب الاستغاء حسب اللاعبين أن إدارة نادي «حرس الحدود» أخلت بشروط التعاقد.

يأتي هذا بعكس تصريح مدرب فريق «حرس الحدود» و«الأهلي طرابلس» و«الأهلي بنغازي» السابق طارق العشري، في حوار أجراه معه الزميل حسن أبو دجاجة في صفحة الأخبار الحصرية للمنتخبات، حول أسباب مغادرة الثلاثي الليبي سالم روما وأحمد التربي وأحمد الكوري للفريق وفسخ عقودهم معه.

وقال العشري بحسب الحوار: «اللاعبون كانوا في غاية الالتزام والانضباط خلال فترة تواجدهم معنا في التدريبات، بخصوص سالم روما كنا بحاجة له وكانت لدي رغبة بأن يواصل معنا، ولكن هو فضل الرجوع للاتحاد في ليبيا، لا أعلم سبب عودته بشكل واضح لكن وصلني أنه تلقى عرضًا أفضل في ليبيا».

وأضاف: «أحمد التربي وأحمد الكوري كانا في غاية الاجتهاد بالتدريبات، لكن وصلني قرار أنه لاعب واحد فقط من شمال أفريقيا سيتم احتسابه كلاعب محلي في الدوري المصري، لذلك فضلنا أن يكون مهاجمًا لأن لدينا نقصًا في المهاجمين».

وأوضح: «لكي أوضح الصورة، سالم روما مغادرته كانت بطلب منه بالعودة للاتحاد، أما بالنسبة للتربي والكوري فأسباب مغادرتهما بالنسبة لي لم تكن فنية، كانت فقط احتياجات لنا لمركز المهاجم».

المزيد من بوابة الوسط