الفوناس: استقالتي عن قناعة ولا يشرفني العمل مع مجلس الأولمبية الليبية الحالي

أمين صندوق اللجنة الأولمبية الليبية، الصديق الفوناس (أرشيفية : الإنترنت)

أكد أمين الصندوق السابق للجنة الأولمبية الليبية، الصديق الفوناس، أن أسباب استقالته تتلخص في عدم قدرته على تقديم عمل جماعي ومنظم، مع عدم قدرة مجلس الإدارة على عمل جيد لأن اللجنة الأولمبية تحت سيطرة الرئيس جمال الزروق ونائب الرئيس محسن السباعي فقط، وبخلاف ذلك فالباقي ينظم أدوار.

وقال الفوناس في تصريحات تلفزيونية لقناة «ليبيا روحها الوطن»، أمس الجمعة، «لا توجد رؤية واضحة في العمل، وأعترف بأنني كنت ضعيفًا في عملي بسبب اختزال اللجنة في شخص نائب الرئيس الذي يحكم اللجنة الأولمبية أكثر من الرئيس الذي أصبح لا حول له ولا قوة، ولا يستطع فعل شيء.

وأختتم الفوناس قائلًا: «كل المشاركات الخارجية يتم فيها اختيار المرافقين حسب الولاء والطاعة للرئيس ونائبه والصداقة معهما وليس الكفاءة، لذا لم يعد يشرفني العمل وسط هذه الفوضى وغياب التخطيط، وأن الاستقالة جاءت عن قناعة تامة».