رئيس لجنة قيد اللاعبين السابق ينتقد معسكر منتخب كرة القدم فى المغرب

رئيس لجنة قيد اللاعبين السابق، عمر طوير. (الإنترنت)

انتقد رئيس لجنة قيد اللاعبين السابق، عمر طوير معسكر المنتخب الوطني لكرة القدم الذي أقيم في المغرب مؤخرًا استعدادًا لتصفيات بطولة كأس الأمم الأفريقية.

واعتبر طوير في تدوينة نشرها عبر حسابه على «فيسبوك» أن المعسكر كان «دون فائدة فنية حيث سيخضع أغلب اللاعبين لراحة لمدة شهر باستثناء من لهم التزامات مع أنديتهم ببطولات الأندية الأفريقية».

وقال طوير إن المعسكر «كلف خزينة اتحاد الكرة 120 ألف دولار لمدة أسبوعين وهو رقم غير مقبول»، مشيرًا إلى أن عدد الإداريين الذين شاركوا في المعسكر «كان كبيرًا وغير مقبول».

يشار إلى أن بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم التي شاركت في معسكر المغرب ضمت 45 شخصًا منهم 24 لاعبًا فقط.

المزيد من بوابة الوسط