بادرة إنسانية تنهي خلافات تنس الطاولة الليبية

محمد أبوسيف في الإطار الأيمن وجلال حريز في الأيسر (أرشيفية : الإنترنت)

أنهت البادرة الإنسانية التى قام بها رئيس اتحاد تنس الطاولة الليبي السابق جلال حريز بتوجهه إلى بنغازي وزيارته لرئيس الاتحاد الحالي محمد أبوسيف الذي يمر بعارض هذه الفترة.

الزيارة كان لها واقع طيب وقربت وجهات النظر وأنهت الخلافات القائمة بينهما منذ فترة تقترب من ثلاثة أعوام بسبب الخلاف على رئاسة الاتحاد العام.

ودخلت أزمة لعبة تنس الطاولة الليبية في مارس الماضي منعرجًا جديدًا بإعلان جلال حريز أنه الرئيس الشرعي للعبة، في ظل وجود اتحاد منتخب برئاسة محمد أبو سيف منذ نهاية العام 2016.

وقال حريز «إن الجمعية العمومية سحبت ثقتها من رئيس الاتحاد الليبي، أبوسيف، وأصبح هو الرئيس الفعلي، وأن اللجنة الأولمبية الليبية ليست محايدة وتقف ضدنا ولا تريد تطبيق اللوائح».

وأكد حريز «وجود مصالح خفية وراء هذا الموقف»، موجهًا الاتهام لرئيس اللجنة الأولمبية جمال الزروق ونائبه محسن السباعي، مؤكدًا أن مستندات وأدلة وصلت للقضاء الليبي الذي سيقول كلمته قريبًا.

وكان جلال حريز رئيس الاتحاد الليبي لتنس الطاولة يعمل أمينًا لصندوق «الأولمبية الليبية» في الأربع سنوات الأولى من رئاسة جمال الزروق حتى العام 2016.

المزيد من بوابة الوسط