بالفيديو: إبراهيموفيتش يصيب المنير بخطورة في الجمجمة ودفاع مصري عنه

عبد الفتاح في مشادة كلامية مع زلاتان في الملعب والمنير في الإطار الأيسر (صورة مثبتة من الفيديو)

يخضع قائد منتخب ليبيا الأول لكرة القدم محمد المنير للمتابعة الدقيقة بإحدى المصحات الأميركية، بعد أن غادر المنير (27 عامًا) الملعب في الوقت المحتسب بدل الضائع، بعد أن تعرض لإصابة بالغة في الوجه إثر التحام فضائي مع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش قام فيه الأخير باستعمال مرفقه.

الظهير الدولي الليبي تعرض لكسر في عظمة الوجه مما استدعي وضعه تحت الرقابة الطبية الصارمة وفق ما أكده مدربه المصري زكي عبد الفتاح مدرب حراس مرمى فريقه الأميركي «لوس أنجليس».

وتعرض المحترف الليبي في الدوري الأميركي إلى إصابة بليغة في الجمجمة بعد تدخل إبراهيموفتيش بالمرفق، ما أدى إلى كسر في الجمجمة أثناء مباراة القمة بين «لوس أنجليس غالاكسي» و«لوس أنجليس» في الدوري الأميركي.

زكي عبد الفتاح دخل في مشادة كلامية حامية وتصريحات نارية في مختلف وسائل الإعلام الأميركية مدافعًا عن المنير وأسلوب إبراهيموفتيش العنيف البعيد عن الروح الرياضية في كرة القدم.

من جانبه قال عبد الفتاح من الولايات المتحدة الأميركية لـ «بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، إنه موجود وملازم للمنير في المستشفى ولن يتركه إلا بعد الاطمئنان عليه لأنه يمر بمرحلة حرجة وفقًا لتقارير الأطباء، الأمر الذي دفع ومعه المدرب السابق لمنتخب الولايات المتحدة الأميركية بوب برادلي لملازمة قائد منتخب ليبيا.

المباراة والحادث شهدا إثارة كبيرة كما تألق السويدي إبراهيموفتيش الذي سجل 3 أهداف ليفوز فريقه في الديربي (3-2)، إلا أن عنفه مع المنير عرضه لانتقادات واسعة.

ويتواجد المصري زكي عبد الفتاح في الجهاز الفني المعاون لبوب برادلي مدرب لوس أنجليس الذي تربطه به علاقة صداقة قوية منذ عملهما معًا قبل 10 سنوات في المنتخب الأميركي، ومن بعدها تدريب المنتخب المصري قبل العودة مجددًا إلى أميركا التي يحمل عبد الفتاح جنسيتها.

 

المنير يتوسط زلاتان وزكي عبد الفتاح (أرشيفية : الإنترنت)