الأولمبية الليبية تطلق مشروع جائزة الصيدلية الأولمبية

أطلقت اللجنة الأولمبية الليبية مشروعها الجديد في إطار سياستها لمحاربة تعاطي المنشطات، وذلك باستحداث جائزة الصيدلية الأولمبية، والذي تشرف عليه اللجنة الليبية لمكافحة تعاطي المنشطات التابعة للأولمبية الليبية بالتعاون مع نقابة الصيادلة وكلية الطب البشري وكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة.

وسيتم منح الجائزة مرتين في العام بحيث تُعطى كل ستة أشهر لإحدى الصيدليات التي ستلتزم بمنع توزيع أي أدوية تحتوي على مواد محظورة أو أدوية لها علاقة بالمنشطات إلا بوصفة طبية رسمية، وعدم صرف هذه الأدوية بشكل عشوائي بلا وصفة طبية معتمدة ومختومة من إحدى إدارات المستشفيات الحكومية.

وحسب الصفحة الرسمية للجنة الأولمبية أشاد الدكتور جمال الزروق رئيس اللجنة الأولمبية بهذه الخطوة المتميزة، مؤكدًا أهمية استمرار الجانب التوعوي لكافة أطياف المجتمع بمآسي وأضرار المنشطات، مشيرًا إلى أن اللجنة الأولمبية الليبية تولي اهتمامًا بالغًا بهذا المجال، وهي على استعداد لتبني برامج وأنشطة محاربة تعاطي المنشطات داعيًا كافة الصيدليات التجارية للاهتمام بالجانب الإنساني ولا يساهمون في استفحال هذه الظاهرة لأجل أرباح مالية آنية.

وأكد الزروق ضرورة تكاتف الجهود الرياضية والالتزام بالميثاق الأولمبي وصولاً إلى رياضة نظيفة وخالية من آفة المنشطات.

المزيد من بوابة الوسط