عمومية الاتحاد: قرارات إدارة نادينا باطلة

من اجتماع سابق لعمومية نادي الاتحاد (أرشيفية: الإنترنت)

قرر رئيس الجمعية العمومية لنادي الاتحاد دغيم منصور عبد الصمد، أن القرارات الصادرة من اللجنة التسييرية المؤقتة لإدارة شؤون النادي، برئاسة موسى السيباني، من تاريخ 26 مايو الماضي، تعتبر باطلة، وكأنها «شيء لم يكن»، لحين استكمال اجتماعات الجمعية العمومية بإعادة تشكيل اللجنة، فى ظل عدم توفر الشروط والظروف المناسبة لإجراء الانتخابات.

وقال رئيس الجمعية العمومية للاتحاد، في بيان نشره على صفحة النادي، اليوم، إن الجمعية العمومية اتخذت هذا القرار، نظراً لانتهاء المدة القانونية للجنة التسييرية المؤقتة، وبعد استنفاد عدد مرات التمديد لها وفقًا للقانون وهي أربع فترات متتالية، وهي 90 يوماً لكل فترة.

وأضاف دغيم: «رئيس اللجنة التسييرية، فشل في تحقيق تطلعات وطموحات النادي وجماهيره العريضة، من خلال انقطاعه وغيابه المتعمد والمستمر وعدم تواجده داخل أسوار النادي والوقوف على المصاعب والمشاكل التي يعانيها، منذ تكليفه بهذه المهمة وحتى هذه اللحظة».

وواصل: «هذا الأمر زاد من تفاقم الأزمة الإدارية والمالية التي يغرق فيها النادي حالياً، وعجز عن دفع مرتبات العاملين والموظفين والرياضيين والمشرفين والمدربين، والكثير من الالتزامات الأخرى».

يشار إلى أن الجمعية العمومية للنادي سبق وأعلنت عن إجراء انتخابات فى 14 يناير الماضي، والتي مازال الباب فيها متاحًا أمام الجميع متى توفرت الظروف المناسبة لإجرائها.

من جانبها، دعت الجمعية العمومية، جماهير الاتحاد لحضور جلسة طارئة الخميس المقبل، لبحث الموقف الذي يمر به الاتحاد حاليًا، تفاديًا لحدوث فراغ إداري.