تصميم ليبي رغم ضربة السويد

منتخب القوة البدنية الليبي خلال فاعليات سابقة (إنترنت)

تلقى المنتخب الليبي للقوة البدنية صدمة رفض السفارة السويدية بالعاصمة المصرية القاهرة منح تأشيرة «شنغن» للاعبي الفريق الوطني للمشاركة في بطولة العالم المقرر إجراؤها خلال العام الجاري.  

وجاء رفض منح التأشيرة للمنتخب الوطني الليبي للقوة البدنية من قبل السفارة السويدية ليحصل رياضي واحد على التأشيرة عن طريق السفارة الألمانية بتونس وبدعوة شخصية.

ويشارك المنتخب الوطني برياضي واحد هو البطل عبدالله المغربي في فئة الأساتذة (3)، كما سيشارك الحكم الدولي دكتور خالد مخلوف برفقة الصديق بوسيف كمندوب عن الاتحاد الليبي.

سبق وأكد مصدر بالاتحاد الليبي للقوة البدنية في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» أن المنتخب يواصل استعداداته للمشاركة في بطولة العالم للقوة البدنية التي تستضيفها السويد بداية من الرابع من يونيو المقبل.

وأضاف المصدر أن لاعب المنتخب عبدالله المغربي ضمن الحصول على تأشيرة الدخول، وأن المحاولات مستمرة لإتمام إجراءات التأشيرة للاعبين علاء الشيخي وأشرف الفلاح والمدرب طارق مخلوف، قبل أن تفشل محاولات باقي اللاعبين في اللحاق بالبعثة.

يذكر أن منتخب القوة الليبي سبق له التتويج بالعديد من الميداليات في المحافل العربية والأفريقية والعالمية.

منتخب القوة البدنية الليبي خلال فاعليات سابقة (إنترنت)

المزيد من بوابة الوسط