الدوري الليبي من الإلغاء إلى التجميد.. الأندية تختار الترحيل

دخلت أندية الدوري الممتاز الليبي، إلى النفق المظلم، بعد الرسالة التي عممتها لجنة المسابقات بالاتحاد الليبي لكرة القدم، على الأندية، أخطرتهم من خلالها بقرار تأجيل مسابقة الدوري الليبي لكرة القدم في نسختها التى تحمل الرقم 46 هذا الموسم، إلى منتصف شهر يونيو المقبل.
المهتمون بالشأن الكروي الليبي، اعتبروا رسالة لجنة المسابقات، بخصوص تأجيل عودة مسابقات الدوري حتى منتصف يونيو المقبل، بمثابة «جس نبض» للوقوف على ردود أفعال الأندية.
في المقابل.. أصبحت الأندية في موقف غامض، بعد أن سرحت معظم الأندية لاعبيها المحترفين وأجهزتها الفنية الأجنبية، سواء بسبب الحالة الأمنية التي تمر بها بعض مدن البلاد، أو لوقف نزيف صرف مستحقات الأجانب الذي عقد الموقف من كافة اتجاهاته.

رفض ونفق مظلم
لم تقف الأندية موقف المراقب، ولم تتأخر في إعلان موقفها من «مناورة» اتحاد الكرة بإعلانه تأجيل عودة الدوري، بل أعلنت خلال الساعات الـ48 الماضية، رفضها التام لمبدأ إلغاء مسابقة الدوري للموسم الجاري 2018 - 2019.
صاحبت الرسالة ردود أفعال وآراء واسعة، اتقفت أغلبها على مبدأ، عدم إلغاء المسابقات، كما أنه من غير الممكن استئناف المسابقة في منتصف شهر يونيو المقبل، لكون معظم الفرق سرحت لاعبيها بعد الانتظار الطويل والممل وحالة الفراغ السلبية، ومنحتهم إجازة مفتوحة كما أن أغلب عقود اللاعبين ستنتهي خلال شهر يونيو، مما يترتب عليه تحميل الأندية التزامات مالية أخرى و يجعل من الصعوبة أن تستمر في صرف الأموال بلا نشاط .

مشكلة القائمة
على نفس الاتجاه، ترى الأندية أنه من الصعوبة بمكان عودة الفرق لخوض منافسات المسابقة الكروية بنفس قائمة اللاعبين التي سجلتها مطلع الموسم، بعد أن سرحت لاعبيها المحترفين، ما سيحرم المسابقة من مبدأ تكافؤ الفرص.

حل الترحيل
كشفت مراسلات إدارات الأندية فيما بينها لمناقشة كيفية مجابهة حالة التوقف التي يمر بها الدوري الممتاز، عن رغبة الأغلبية منها في أن يتم ترحيل عودة الدوري لاستكمال مرحلة الإياب، حتى بداية شهر سبتمبر المقبل، مع إقامة مباريات مسابقة الكأس إلى جانب ما تبقى من منافسات الدوري، التي يتصدر مرحلة الذهاب فيها عن المجموعة الأولى، فريق الأهلي بنغازي برصيد 25 نقطة، ويليه كل من النصر والأخضر برصيد 23 نقطة، ثم الهلال رابعا بـ14 نقطة والتعاون خامسا برصيد 18 نقطة.
وعلى جانب المجموعة الثانية، لم يتبق لها سوى بعض مباريات الأسبوع الأخير من مرحلة الذهاب، وينفرد فريق الاتحاد بصدارة المجموعة برصيد 22 نقطة، يليه فريق الأهلي طرابلس والسويحلي برصيد 18 نقطة لكل منهما، ثم المدينة رابعا برصيد 16 نقطة والوحدة خامسا برصيد 15 نقطة.

للأولى اعتراض
لم تكن فرق الدوري الممتاز وحدها المطالبة بعدم إلغاء وتجميد الموسم، حيث طالبت فرق دوري الدرجة الأولى المؤهل للدوري الممتاز، بعدم المساس بهذه المسابقة، التي شارفت على الانتهاء بوصولها إلى تصفيات الصعود للدوري الممتاز، حيث ضمن حتى الآن فريقا الصقور والمروج دخول التصفيات، بعد أن تصدرا مجموعتيهما.

التمثيل الأفريقي
وفيما يتعلق بممثلي كرة القدم الليبية في مسابقات بطولات الأندية الأفريقية، لم تعترض الأندية على فكرة أن بطل نسخة الموسم الماضي من الدوري الممتاز، فريق النصر، إلى جانب حامل لقب بطولة كأس ليبيا فريق الاتحاد، سيمثلان الكرة الليبية أفريقيا وعربيا، باعبتار هذا الاختيار حق أصيل للفريقين، في ظل عدم انتهاء الموسم الكروي الحالي، وبات من حق اتحاد الكرة بإخطار الاتحاد الأفريقي، قبل نهاية شهر يونيو المقبل، باسم ممثلي الكرة الليبية خلال مسابقات الأندية الأفريقية، دوري الأبطال والكونفدرالية، في موسمها الجدي.

المزيد من بوابة الوسط