اتحاد الكرة الليبي يصدر القرار الصعب

الأهلي طرابلس يخرج متعادلا أمام أبوسليم في الدوري (المركز الإعلامي)

أصدر الاتحاد الليبي لكرة القدم قرارًا بتأجيل جميع المسابقات الواقعة تحت مظلة لجنة المسابقات حتى 15 يونيو المقبل، وفقا للمادة (78) فقرة (3) من النظام الأساسي لحالات الطوارئ والقوة القاهرة، وذلك بسبب الأحداث السياسية الجارية ، وتحديدا في العاصمة طرابلس.

تسببت الأجواء المشتعلة في العاصمة الليبية طرابلس في توقف عجلة النشاط الكروي للموسم الجاري 2018/2019، والتي تحمل رقم «46»، وبات الحديث عن مصير الموسم الشاغل الأول لدى الجميع، فالكل صار في حالة ترقب وانتظار لتوقف الحرب وإفساح المجال مجدداً لعودة الموسم الكروي المتأخر والمتعثر، رغم أن أغلب الفرق المحلية سرحت لاعبيها ومدربيها وتوقفت عن أداء التدريبات، غير أن كل الاحتمالات واردة ومصير المسابقة المحلية أمام خيارات صعبة وسط انقسام في مواقف الأندية.

الفرق التي تنافس على لقب المسابقة وتتصدر مجموعتيها ترفض الإلغاء، وهى أندية الأهلي بنغازي متصدر فرق المجموعة الأولى، والباحث عن لقب غاب عنه منذ آخر تتويج له موسم 91 – 92، وفريق الاتحاد متصدر المجموعة الثانية والباحث عن لقب غاب عنه منذ آخر تتويج له موسم 2009 – 2010، وكلاهما يحذران من مغبة المساس بالمسابقة وإصدار قرار متسرع يقضى بإلغاء الموسم، وهى التي صرفت الأموال جراء التعاقدات مع أبرز اللاعبين المحترفين والمدربين وتطمح في تتويج مسيرتها هذا الموسم بلقب غاب عن خزائنهما مواسم طويلة.

هناك أيضاً فرق أخرى تواجه خطر الهبوط ترى في إلغاء الموسم إنقاذاً لمستقبلها من العودة إلى مصاف دوري الدرجة الأدنى، وهى فرق الأنوار وخليج سرت ونجوم أجدابيا ودارنس ورفيق والمحلة والشط وفرق أخرى، وفى مقدمتها النصر بطل نسخة الموسم الماضي.

صورة ضوئية من القرار (المركز الإعلامي)