مدرب كرواتي يودع ليبيا مجبرًا بكلمات رائعة

الكرواتي زلايكو بافليسفتش (المركز الإعلامي)

ودّع ليبيا، الكرواتي زلايكو بافليسفتش المدير الفني لفريق السلة بنادي الاتحاد، معلنًا مغادرة البلاد مع لاعبيه الأجانب المحترفين، على خلفية تأجيل المنافسات الرياضية لأجل غير مسمى، بسبب الأحداث السياسية الجارية في العاصمة طرابلس.

وجاء الوداع، الإثنين، في اجتماع بفريق كرة السلة، حيث عبر الكرواتي عن استيائه من الأحداث التي تمر بها البلاد، مما أدى إلى عدم إكمال دوري كرة السلة، وبالتالي مغادرته البلاد، رفقة مساعده، واللاعبين الأميركيين، وفقًا لما ذكرته الصفحة الرسمية بنادي الاتحاد.

وشكر المدرب الكرواتي لاعبيه وإدارة نادي الاتحاد وأسرة كرة السلة في ليبيا، وكذلك الطاقم الإداري والطبي والإعلامي الذي رافقه طوال فترة عمله، مؤكدًا أنه كان يسعى لتطوير اللعبة في البلاد التي أعجب بها حقًا، ووجد بها كل الحب والاحترام.

واختتم الكرواتي زلايكو بافليسفتش حديثه القصير مع لاعبيه في الاجتماع بهم، مطالبًا إياهم ببذل قصارى جهدهم في الفترة المقبلة، لأنهم أبطال ويجب أن يكثفوا من العمل على تطوير الأداء الفني والبدني لأنهم مواهب رائعة.