واجب عزاء يضع الشلماني في مواجهة الجعفري

رئيس الاتحاد الليبي السابق لكرة القدم جمال الجعفري (أرشيفية : الإنترنت)

على الرغم من الخلافات الكبيرة القائمة بين الجبهتين، إلا أن مجلس إدارة اتحاد الكرة الليبي الحالي برئاسة عبدالحكيم الشلماني حرص على تقديم واجب العزاء في والدة نظيره السابق جمال الجعفري، اليوم الأحد.

وفي رسالة نصية بعنوان «البقاء والدوام لله وحده» جاء في الرسالة «يتقدم رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم عبدالحكيم الشلماني وأعضاء مجلس الإدارة وجميع العاملين بالاتحاد الليبي بأحر التعازي والمواساة القلبية إلى الدكتور جمال الجعفري رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم السابق، وذلك في وفاة المغفور لها بإذنه تعالى والدته، ربنا يتقبلها بواسع رحمته وإنا لله وإنا إليه راجعون»، وفقًا لما نشرته الصفحة الرسمية لاتحاد الكرة الليبية.

ووصلت الاتهامات مداها بين أطراف عدة، خصوصًا بعد تحرك النائب الأول لرئيس اتحاد كرة القدم عبدالحكيم الشلماني، الذي كان شاهدًا على تأزم الموقف داخل منظومة كرة القدم الليبية، منذ فترة ليست بالقصيرة، إلا أن الحلول جاءت سريعة وغير متوقعة، بعد تدخل طرف ثالث لاحتواء الموقف.

لم يكن يتوقع أشد المتفائلين، تدخل المكتب التنفيذي لمنظومة اتحاد الكرة بهذا الحسم والقوة، ومن ثم اتخاذ قرار مصيري بإيقاف الجعفري عن نشاطه، أثناء غيابه ووجوده خارج البلاد وتحديدًا في المغرب، لحضور فعاليات المكتب التنفيذي لاتحاد شمال أفريقيا الذي ترأس مجلسه مؤخرًا، حيث وصل الصدام بين الأندية المعارضة لوجود الجعفري والأخير منتهاه.

وطلب 14 ناديًا بشكل صريح ضرورة رحيل الجعفري عن رأس المنظومة، كشرط لبدء منافسات الموسم الجديد من مسابقة الدوري العام الممتاز رقم (46) لموسم 2018/2019، ودخلت أزمة الأندية المقاطعة اتحاد كرة القدم الليبي منعرجًا جديدًا بإعلانها لتصعيد الموقف وتقديم شكاوى للنائب العام في مخالفات مالية وإدارية خطيرة قام بها رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، كما أن ملف شركة الرائد للملابس الرياضية أحد الملفات التي بها مخالفات وتجاوزات مالية مع ملفات أخرى مهمة.