بنغازي تودع الوزري أحد رموزها الرياضية

حمودة سليمان الوزري (أرشيفية : الإنترنت)

ودعت الأسرة الرياضية في مدينة بنغازي حمودة سليمان الوزري بعد صراع طويل مع المرض، حيث يعد الوزري شخصية رياضية قيادية تربوية قدمت كثيرًا لقطاع الشباب والرياضة ولقطاع التربية والتعليم عبر مسيرة طويلة ناصعة وزاخرة بالعطاء والتفاني والإخلاص على كافة الواجهات.

حمودة الوزري فقيد الرياضة الليبية من مواليد بنغازي العام 1942 ويحمل إجازة التدريس الخاصة باللغة العربية العام 1961، حيث بدأ مسيرته الرياضية كلاعب كرة قدم بنادي النصر منذ بداية الستينات حتى العام 1969 وتولى عقب اعتزاله الملاعب مهمة تدريب فرق الأشبال بنادي النصر.

عمل الوزري في مجال الصحافة الرياضية مبكرًا ونشر مقالاته بصحف «الحقيقة» و«الجهاد» و«أخبار بنغازي» و«الشمس» و«الأهلي» و«النصر» و«قورينا»، كما تولى التغطية الإعلامية لبطولة كأس العالم لكرة اليد التي أُقيمت بفرنسا العام 1970 وتقلد عديد المهام والمناصب المهمة، فهو عضو باللجنة الفنية لكرة اليد ببنغازي العام 1968.

يعد الراحل أحد مؤسسي اللعبة ببنغازي وترأس الاتحاد الفرعي لكرة اليد من العام 1971 وكان عضوًا بالاتحاد الليبي لكرة اليد وعضوًا بمجلس إدارة اللجنة الأولمبية العام 1975 وترأس قطاع الشباب والرياضة من العام 1990 وحتى العام 1998 وترأس فرع الهيئة العامة للشباب والرياضة ببنغازي.

كما تولى رئاسة قطاع التعليم والتكوين والبحث العلمي والشباب والرياضة ببنغازي، وترأس الإدارة العامة للشباب والرياضة بقطاع التعليم والتكوين ببنغازي وأُسندت إليه مهمة رئاسة لجنة البرامج الرياضية بإذاعة بنغازي المحلية من العام 1996 وحتى العام 1998 وحظى بتكريم مستحق في عيد الإعلاميين الرياضيين بطرابلس العام 2008.

حمودة سليمان الوزري وسط زملائه (أرشيفية : الإنترنت)
حمودة سليمان الوزري وسط زملائه (أرشيفية : الإنترنت)
حمودة سليمان الوزري (أرشيفية : الإنترنت)