الترجي «سوبر» تونس والهوني يتألق في 30 دقيقة

المحترف الليبي حمدو الهوني بقميص الترجي يحمل كأس السوبر التونسي 1 أبريل 2019 (الإنترنت)

توج الترجي الرياضي، بكأس السوبر التونسي للمرة الرابعة في تاريخه، ولاعبه المحترف الليبي حمدو الهوني بالبطولة الثانية في تاريخه، بعد الفوز على البنزرتي بهدفين لهدف، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم بملعب عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل القطري.

سجل للترجي، أنيس البدري وطه ياسين الخنيسي، في الدقيقتين 13 و16، فيما سجل هدف البنزرتي، عبد الحليم الدراجي في الدقيقة 34 من ركلة جزاء.

ضغط تهديفي
وبدأ الترجي، اللقاء بقوة وإصرار على تعويض خسارته في لقاء السوبر الأفريقي أمام الرجاء البيضاوي مؤخرا.، ومنذ الدقيقة الثانية حاول البلايلي مباغتة الحارس خميس الثامري، لكن تصويبته مرت بجانب المرمى، ونجح الترجي في التقدم بالدقيقة 13 بعد مجهود كبير ليوسف البلايلي، الذي راوغ مدافعي البنزرتي، ومهد الكرة للبدري الذي سجل الهدف الأول.

هذا الهدف حرر الترجي أكثر، ليواصل ضغطه بحثا عن الهدف الثاني الذي سجله في الدقيقة 16 بعدما وضع البلايلي، زميله طه ياسين الخنيسي وجها لوجه مع حارس البنزرتي، ليسدد في الشباك.

وتواصل الضغط الرهيب لفريق «باب سويقة» الذي كاد أن يسجل مجددا في الدقيقة 20، عن طريق سعد بقير لكن تصويبته القوية أبعدت من الحارس المتألق خميس الثامري.

وأول فرص البنزرتي جاءت في الدقيقة 25 بتوغل عبد الحليم الدراجي الذي صوب بقوة لكن الحارس معز بن شريفية كان حاضرا.

وبدأ البنزرتي في التقدم للهجوم وفي الدقيقة 28 كاد عبد الحليم الدراجي أن يقلص الفارق بواسطة ركلة حرة لكن بن شريفية كان في المكان المناسب.

وحصل البنزرتي على ركلة جزاء، بعد خطأ من أيمن محمود على إبراهيما واتارا، وسجل منها عبد الحليم الدراجي هدف البنزرتي الوحيد.

مع انطلاق الشوط الثاني، استعاد الترجي السيطرة على زمام الأمور، ونزل بثقله إلى الهجوم لتدعيم أسبقيته خصوصا عن طريق يوسف البلايلي الذي كان رجل اللقاء، وهدد البنزرتي في أكثر من مناسبة.

ولجأ وسام بوسنينة، لاعب البنزرتي لارتكاب الأخطاء لإيقاف البلايلي ليحصل على البطاقة الحمراء في الدقيقة 50.

المدير الفني للترجي معين الشعباني دفع في الدقيقة 61 بفرانك كوم بدلا من فوسيني كوليبالي، بحثا عن كسب معركة وسط الميدان من جديد، كما دفع بحمدو الهوني «سبق وفاز مع ديسبورتيفو أفيس بكأس البرتغال» مكان أنيس البدري.

وواصل الترجي، ضغطه على البنزرتي بحثا عن الهدف الثالث الذي كاد أن يدركه في الدقيقة 70 بعد بناء هجومي رائع بين سعد بقير ويوسف البلايلي وتصويبة ياسين الخنيسي التي ذهبا فوق مرمى الثامري.

المدير الفني للبنزرتي دفع بأسامة العمدوني مكان حسام الحباسي في الدقيقة 74، لكنه لم يأت بجديد.

وفي الوقت البديل نجح النجم الليبي حمدو الهوني من تسجيل هدف، لكن الحكم يوسف السرايري رفض احتسابه بحجة أن الكرة لم تتخطى خط المرمى، لتنتهي المباراة بفوز مستحق للترجي بهدفين لهدف.