تصاعد مفاجئ وخطير في اتحاد الدراجات ولجوء للقضاء في طرابلس

رئيس الاتحاد العام نورالدين التريكي (فيسبوك)

دخلت لعبة الدراجات منعرجًا جديدًا بعد قرار مجلس إدارة الاتحاد العام بحل الاتحاد الفرعي بطرابلس، وسط رفض رئيس وأعضاء الاتحاد الفرعي تنفيذ القرار.

وفي تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، قال رئيس الاتحاد العام نورالدين التريكي: «إن القرار لا تراجع فيه، وتم تشكيل لجنة بالتسليم والاستلام من اللجنة الأولمبية، وشركة المرافق الرياضية، كما أن الاتحاد الفرعي ينشر على صفحته كلامًا فيه إساءة لمجلس إدارة الاتحاد العام ، الذي يمثل السلطة العليا في اللعبة، فضلاً عن مشاركته في بطولة بتونس دون التنسيق الكامل معنا».

في حين رفض طارق البكاي، رئيس الاتحاد الفرعي بطرابلس، القرار جملة وتفصيلاً، وقال في تصريح إلى «بوابة الوسط»: «القرار باطل وغير صحيح، وتم إحالة الأمر للهيئة العامة للشباب والرياضة»، وأبدى البكاي اندهاشه من مكافأة الاتحاد بهذه الطريقة، بعد أن قدم موسمًا رياضيًّا جيدًا، حسب قوله، مضيفًا: «دفعنا من مالنا الخاص، وحققنا نجاحات، ورئيس الاتحاد العام متشبث بالرأي الفردي في العمل، ولا يؤمن بالعمل الجماعي والقضاء هو الفيصل خلال الأيام المقبلة».

المزيد من بوابة الوسط