رحلة جوية من طرابلس وأخرى من بنغازي لمواجهة ليبيا أمام جنوب أفريقيا في تونس

مباراة الذهاب بين منتخبي ليبيا وجنوب أفريقيا (أرشيفية : الإنترنت)

خصص اتحاد كرة القدم الليبي، بحسب صفحة «الحصرية للمنتخبات»، طائرتين واحدة من بنغازي، وأخرى من طرابلس، لنقل رؤساء وممثلي الأندية الـ120 الأعضاء في الجمعية العمومية لاتحاد الكرة، وعدد من الشخصيات الرياضية، لمساندة المنتخب الوطني في مباراته الحاسمة بتونس، أمام جنوب افريقيا.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها «بوابة الوسط»، اليوم السبت، فإن الهيئة العامة للرياضة سوف تخصص كذلك عددا من الطائرات لنقل الجماهير الرياضية، وكذلك حافلات عن طريق البر، كما توجد اتصالات مع السلطات التونسية لتسهيل المهمة.

ويستعد المنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم لدخول معسكره الأول في تونس، فيما يدرس الجهاز الفني لإضافة لاعب الأهلي طرابلس محمد الترهوني، ونظيره في الاتحاد ربيع شادي للقائمة الرسمية.

ويجهز منتخب «فرسان المتوسط» نفسه لمواجهة جنوب أفريقيا «الأولاد» بملعب الطيب المهيري بمدينة صفاقس التونسية في الرابع والعشرين من شهر مارس المقبل، في تمام الساعة السادسة بتوقيت ليبيا، بحسب الاتفاق بين الطاقم الفني ولجنة المنتخبات، ضمن ختام التصفيات المؤهلة عن المجموعة الخامسة لبطولة الأمم الأفريقية، المقرر إقامتها في مصر خلال يونيو المقبل.

ويدخل المنتخب الوطني تجمعه الأول بتونس في 15 من شهر فبراير الجاري، بعد أن عرف الاستقرار طريقه للجهاز الفني، بعدول سريع من المدرب الوطني أبوبكر باني عن استقالته، معلناً استمراره في منصبه.

وعقد باني اجتماعاً بمقر اتحاد كرة القدم حضره رئيس الاتحاد عبدالحكيم الشلماني، ونائبه الثاني حسين الحبيب المرابط، ومدير المنتخب سالم صولة، ومساعد الأمين العام محمد قريميدة، وتم الاتفاق على تذليل كافة العقبات، مع مناقشة الموضوعات المتعلقة بمسيرة المنتخب خلال المرحلة المقبلة، وبرنامج تحضيراته المستقبلية.

واتفق الاجتماع على إجراء مؤتمر صحفي للطاقم الفني والإداري للمنتخب الأول، كما تولي الهيئة العامة للشباب والرياضة اهتماماً بالغاً للمنتخب حيث خصصت مليوناً ونصف المليون دينار ليبي، دعماً خلال الفترة المقبلة.

والتقى رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة الدكتور بشير القنطري، عبدالحكيم الشلماني وحسين المرابط، وتم خلال الاجتماع واللقاء المهم مناقشة ومتابعة برنامج ورزنامة المنتخبات الوطنية واستحقاقات المرحلة المقبلة.

وجرى مناقشة السبل الكفيلة لتسهيل نقل الجمهور الرياضي بما تسمح به السلطات التونسية لمؤازرة ومساندة المنتخب الوطني في مباراته المصيرية والمهمة.