نادي الوحدة يحتفل بالذكرى الـ65 وسط ضعف الإمكانات

احتفل نادي الوحدة، أمس الإثنين، بالذكرى الـ65 لإنشائه، والذي يعتبر من أعرق الأندية الليبية، حيث قدم لكرة القدم الليبية والمنتخب الوطني العديد من الأسماء في عالم الساحرة المستديرة.

تأسس نادي الوحدة في الرابع من شهر يناير العام 1954، ويعد نادي الوحدة متكاملًا، حيث احتضن العديد  من الألعاب في كرة السلة والشطرنج والملاكمة وكرة القدم وألعاب القوى والأثقال وتنس الطاولة وكرة اليد والنشاط الاجتماعي والثقافي.

وكان نادي الوحدة حصل على لقب النشاط المتكامل في ليبيا، وهو صاحب كرة جميلة، ومدرسة كروية خاصة، وأفضل لاعبي كرة في ليبيا تخرجوا في هذا النادي العريق أمثال: عبدالرحمن الجهاني والشويخ وباني  وعبدالرحمن محمد وعبدالسلام محمد ومحمود وجلال الدامجة والعديد من الأسماء التي برزت في كرة القدم الليبية.

إلى جانب العديد من الأسماء في كرة السلة حاليًا وسابقًا كانوا من خريجي هذا النادي العريق أمثال محمد الساعدي الذي لعب في الفئات السنية قبل الانتقال للأهلي طرابلس واللاعب والمدرب الحالي  فرج السنوسي وشلابي ورباب بالخيرات.

وامتاز نادي الوحدة في الجانب الثقافي والاجتماعي  حيث أقام العديد من البرامج الاجتماعية والثقافية وهوحاليًا يعاني مثل باقي الأندية من قلة الإمكانات لافتقاده العديد من الألعاب.

المزيد من بوابة الوسط