تقرير: جنوب أفريقيا تزيل خلافات الـ12 ساعة في جهاز منتخب ليبيا

باني يتوسط رجال اتحاد كرة القدم الليبي (المركز الإعلامي)

لم تمر 12 ساعة، حتى عدل سريعًا المدرب الوطني للمنتخب الليبي الأول لكرة القدم أبوبكر باني عن استقالته، معلنًا استمراره في منصبه، بعد أن حرص على تمزيق استقالته التي تقدم بها في ساعة متأخرة من أمس الثلاثاء، أمام الكاميرات، خلال الاجتماع الذي عقده صباح اليوم الأربعاء بمقر اتحاد كرة القدم.

وعقد باني جلسة مع رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم عبد الحكيم الشلماني، في حضور النائب الثاني حسين المرابط، ومدير المنتخب سالم صولة، ومساعد الأمين العام محمد قريميدة، وتم الاتفاق على تذليل كافة العقبات، مع مناقشة الموضوعات المتعلقة بمسيرة المنتخب خلال المرحلة المقبلة، وبرنامج تحضيراته لمواجهة جنوب أفريقيا المصيرية، وفقًا لما ذكرته الصفحة الرسمية لاتحاد كرة القدم الليبي.

وقرر باني أن يستمر ويواصل عمله رفقة المدرب العام فوزي العيساوي لقيادة المنتخب الوطني في مباراته المرتقبة أمام جنوب أفريقيا يوم 23 من شهر مارس المقبل بملعب الطيب المهيري بصفاقس التونسية، ضمن ختام تصفيات المجموعة الخامسة من تصفيات أفريقيا المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية المقرر إقامتها بمصر في 21 يونيو المقبل.

وتم خلال الاجتماع الاتفاق على إجراء مؤتمر صحفي للطاقم الفني والإداري للمنتخب الأول سيتم الإعلان عن موعده قريبًا، وتولي الهيئة العامة للشباب والرياضة اهتمامًا بالغًا للمنتخب الوطني حيث خصصت مليونًا ونصف المليون دينار ليبي، دعمًا للمنتخب الوطني خلال الفترة المقبلة، التي ستشهد استحقاقًا أفريقيًا مهمًا في شهر مارس المقبل؛ استعدادًا لمباراة جنوب أفريقيا، وسبق وأكد المدير الإداري للمنتخب الوطني الليبي لكرة القدم، سالم صولة، أن المنتخب سيدخل معسكرًا إعداديًا في تونس في الثالث عشر من شهر فبراير المقبل، استعدادًا لختام تصفيات المجموعة الخامسة المؤهلة نحو الأمم الأفريقية.

وحددت لجنة المنتخبات بالاتحاد الليبي لكرة القدم السبت 23 من شهر مارس المقبل موعدًا لمباراة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم وجنوب أفريقيا، وأكد صولة أن الجهاز الفني اختار ملعب «الطيب المهيري» بصفاقس مكانًا لهذه المباراة المهمة، وأضاف أن المنتخب الوطني سيدخل معسكرًا، كما أن هناك مساعي لإجراء مباراة أو اثنتين وديتين خلال هذه الفترة لرفع المستويين الفني والبدني، وأن هناك عديد الأسماء سوف يعلن عنها خلال الأيام المقبلة، بعد عودة المدرب الوطني فوزي العيساوي من الاستحقاقات الأفريقية مع نادي النصر.

في الوقت نفسه، لم يعد يفصل صعود المنتخب الليبي الأول لكرة القدم للأمم الأفريقية المقبلة، سوى الفوز على جنوب أفريقيا «الأولاد»، في المباراة المقبلة بينهما، ضمن ختام تصفيات المجموعة الخامسة المؤهلة، بعد أن تنفس «فرسان المتوسط» الصعداء، بإعلان اختيار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) مصر مستضيفًا للبطولة، عبر التصويت في اجتماع «الكونغرس» بالعاصمة السنغالية داكار، وحصلت مصر على 16 صوتًا مقابل صوت واحد لجنوب أفريقيا، من أصل 18 صوتًا، حيث امتنع عضو واحد عن التصويت، بعد أن دخلت مصر في منافسة مع جنوب أفريقيا، لنيل شرف تنظيم بطولة أمم أفريقيا 2019، بدلًا عن الكاميرون التي سُحب منها التنظيم لعدم الوفاء بالالتزامات المطلوبة، وكأن جنوب أفريقيا جاءت في الطريق مرتين، الأولى أمام مصر بشأن التنظيم، وتحقق الهدف بإسناد البطولة لمصر، والثانية تتوقف على أقدام «الفرسان» أنفسهم.

البطولة المقبلة هي أول بطولة للأمم تستقبل 24 منتخبًا، بعد أن كانت تقام طوال السنوات الماضية بنظام 16 منتخبًا، الأمر الذي أقرته اللوائح بوضع 48 منتخبًا في منافسات التصفيات طوال الأشهر الماضية.

باني يعلن استمراره في الجهاز الفني للمنتخب الليبي (المركز الإعلامي)

المزيد من بوابة الوسط