السعيطي لـ«بوابة الوسط»: ثغرة لن أكشفها الآن تمنع فاروقا من ترك الأهلي بنغازي

رئيس نادي الأهلي بنغازي خالد السعيطي (أرشيفية : الإنترنت)

أعلن رئيس نادي الأهلي بنغازي خالد السعيطي، انفراج الأزمة القائمة داخل فريق الكرة الأول، خلال تصريحاته الخاصة مع «بوابة الوسط» الثلاثاء عبر الهاتف، حيث يتواجد في تونس، مؤكدًا أن الفريق يسير بخطى ثابتة نحو الأهداف المرسومة له والمتفق عليها وما حدث كان مجرد زوبعة في فنجان سرعان ما زالت لأن اللاعبين يقدرون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

وتسبب تأخر صرف المستحقات المالية للاعبين وأعضاء الجهاز الفني في صناعة أزمة طارئة داخل المعسكر الخارجي بالعاصمة المصرية القاهرة، حيث يستعد فريق «المشوار الطويل» للمباراة المهمة أمام بطل جنوب أفريقيا صن داونز بدور الـ32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا، في الوقت نفسه رفض اللاعبون النزول إلى أرض الملعب للتدريب طوال خمسة أيام ماضية، مطالبين بالحصول على مستحقاتهم المالية أولاً قبل مواصلة التدريبات، ويصل حجم المتأخرات إلى رواتب ستة أشهر للاعبين وشهرين للجهاز الفني إلا أن هروب اللاعب البوركيني فاروقا ومغادرته المعسكر دون إذن بعد أن حصل على جواز سفره تسبب في تفجير القضية.

وقال السعيطي في تصريحاته الخاصة إلى «بوابة الوسط»: «إدارة الأهلي بنغازي لا تدخر جهدًا في منح اللاعبين والمدربين الأريحية الكاملة لمساعدتهم على الإبداع وتقديم النتائج المرجوة، فاسم الأهلي بنغازي كبير، وعلى لاعبيه تعقد الآمال في العودة مجددًا إلى سابق النتائج الرائعة، وأعتقد أن لاعبي هذا الجيل يقدرون الموقف، وما حدث من تأخر لصرف بعض المستحقات أمر وارد جدًا ويحدث في كل الأندية بلا استثناء، المهم أن الفريق عاد إلى التدريبات بكل جدية ونشاط، وأنا سأصل القاهرة خلال ساعات للجلوس والحديث مع اللاعبين لمناقشة كافة الأمور بهدف تهيئة ذهنهم للمباراة المهمة المقبلة أمام فريق صن داونز».

وأضاف: «ما حدث من مغادرة المحترف البوركيني فاروقا معسكر الفريق في القاهرة، لن يمر مرور الكرام، وقد اتخذت كافة الإجراءات القانونية حيال تلك القضية، بعد أن علمت أن وراء رحيله المفاجئ بعض وكلاء اللاعبين الذين يهمهم في المقام الأول مصالحهم الخاصة، دون النظر إلى مصلحة أي فريق، ولاعبو الأهلي بنغازي كانوا ولا يزالون نجومًا، فهم يلعبون في أقوى الأندية الليبية، وينافسون دائمًا على البطولات المحلية، فضلاً عن أنهم يمثلون البلاد على صعيد أقوى بطولات القارة، دوري أبطال أفريقيا. كلها أمور تزيد من أسهم وقيمة أي لاعب يرتدي قميص الأهلي، وعلى ما يبدو أن وكلاء اللاعبين هؤلاء أوهموا المحترف البوركيني فاروقا بسهولة الرحيل، مستثمرين معرفتهم السابقة به كونه لاعبًا سابقًا بنادي الشرقية في مصر، لكني اتخذت كافة الإجراءات، وطلبت من الاتحاد الليبي العام لكرة القدم إخطار اللاعب بشكل رسمي، وإعلامه بأن مستحقاته المالية كاملة متوافرة، إذا أراد الحصول عليها، لقطع الطريق تمامًا على رحيله، أو تقديم أي شكوى ضدنا في الاتحاد الدولي».

وأكمل السعيطي حديثه قائلاً: «فيما يخص المحترف الأفريقي فاروقا تحديدًا، من الصعب، بل من المستحيل رحيله بهذا الشكل السهل، ومن أوشى له أوقعه في خطأ بالغ؛ لأن هذا اللاعب تحديدا لديه ثغرة، لن أكشفها حاليًّا، ثغرة تمنعه تمامًا من الرحيل عن الأهلي دون رغبة الإدارة، وعمومًا لن أسبق الأحداث، فقد قطعنا الطريق على أي محاولة من اللاعب ومَن وراءه للشكوى تمهيدًا لفسخ التعاقد، بتوفير كامل المستحقات، وعليه الحضور للحصول عليها، إذا أراد، بخلاف ذلك ستظل الكرة في ملعب إدارة الأهلي».

وأردف قائلاً: «ستتم جدولة مستحقات جميع اللاعبين، فبعد أزمة فاروقا، قررنا توفير كامل حقوق اللاعبين الأجانب المحترفين، وهما النيجيري كوفري، والإيفواري داهو، كونهما بجانب فاروقا يحصلان على راتبيهما بالدولار، وهذا عبء إضافي علينا تحملناه، أما اللاعبون الليبيون فيحصلون بالدينار، منهم مَن حصل على كامل حقوقه، ومنهم مَن تتبقى له أجزاء سيتم صرفها عقب مواجهتي صن داونز فورًا، ولن تطول الجدولة، بحيث يحصل الجميع، لاعبين ومدربين، على كافة مستحقاتهم خلال ثلاثة أشهر على أقصى تقدير، المهم على الجميع الاطمئنان على الفريق، فالمدير الفني محمد عودة موجود، وجهازه المعاون مستمر، واللاعبون يواصلون التدريبات في جو هادئ».

واختتم السعيطي حديثه قائلاً: «أشكر الاتحادين المصري والليبي، الأول لأنه وقف بجانبنا، وذلل لنا كافة الصعاب منذ وصولنا إلى القاهرة، وساهم بشكل كبير في نجاح المعسكر الخارجي، والثاني لأنه تفهم موقنا في أزمة مستحقات اللاعبين، وكان داعمًا قويًّا وأدى دوره على أكمل وجه كاتحاد أهلي ساهم بإيجابية في إدارة الأزمة، ليبقي التركز كله قائمًا نحو هدف واحد فقط قادم، هو مباراتا الذهاب والإياب أمام فريق قوي وعنيد مرشح للبطولة، وهو فريق صن داونز بطل نسخة العام 2016 من دوري أبطال أفريقيا، وأنا على ثقة في قدرات وإمكانات لاعبي الأهلي بإعادة النتائج والبطولات إلى سابق عهدها».

المزيد من بوابة الوسط