العيساوي يتحدى حوريا وبن شيخة يتوعد نهضة بركان

يحمل مدربا النصر والاتحاد، شعلة الدفاع عن كبرياء الكرة الليبية في مسابقتي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، عندما يلتقي «الفحامة» مع فريق حوريا بطل غينيا، و«العميد» يواجه نهضة بركان بطل المغرب.

عبر نجم كرة القدم الليبية الأسبق ومدرب فريق النصر الحالي فوزي العيساوي عن سعادته الغامرة بتأهل فريقه للدور الثانى والثلاثين من دوري أبطال إفريقيا بعد فوزه ذهابا وإيابا على فريق هلال جوبا بطل جنوب السودان. وقال العيساوي لـ«الوسط»: «هذه هي التجربة الأولى لهذا الفريق الشاب وهذا الجيل الواعد بنادي النصر، الذي يخوض المغامرة الأفريقية لأول مرة في تاريخه».

وتابع العيساوي: «فوزنا الكبير في لقاء الذهاب بالقاهرة على هلال جوبا، أراحنا كثيرا ومنحنا الثقة وأعطانا دفعة معنوية هامة، وجعلنا نستفيد من فرصة خوض مباراة الإياب براحة أكثر، والدفع بوجوه جديدة لاكتشافها ومنحها الفرصة، ولعلي أرى أن الوقت مناسب لتكتسب هذه المواهب مزيدا من الخبرة والتجربة لكي نعول عليها في مباراتي الدور القادم الذي سنواجه فيه فريقا أصعب وهو فريق حوريا الغيني صاحب الخبرة الأفريقية الكبيرة».

وأضاف العيساوي: «طوينا الآن صفحة مباراتي هلال جوبا وبدأنا من الآن التجهيز والتركيز على الفريق الغيني ودراسة الفريق المنافس فالتأهل لهذا الدور لاينبغي أن ينسينا أخطاء وهفوات مباراتي الدور التمهيدي».
وتابع العيساوي: استغل الجهاز الفني فترة وجود الفريق في جنوب السودان، لمواصلة التدريب بهدف الحفاظ على اللياقة الفنية والبدينة والذهنية للاعبين، قبل التوجه مباشرة غدا الجمعة إلى القاهرة لنستعد لمواجهة فريق حوريا كوناكري الغيني بدور الـ 32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا».

وحرص العيساوي على تقديم الشكر لاتحاد الكرة ورئيسه «المؤقت» عبد الحكيم الشلماني، لتقديمهم التهنئة بتأهل النصر بصورة مشرفة لعبا ونتيجة على فريق هلال جوبا بطل جنوب السودان، ذهابا وإيابا 9 - 3.

اتحاد بن شيخة

من جانبه، هنأ مدرب فريق الاتحاد، الجزائري عبد الحق بن شيخة، جماهير ناديه بالتأهل إلى الدور الثاني من كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وقال في تصريحه لـ«الوسط»: «في الحقيقة تمنيت لو خاض فريقنا مباراة الإياب أمام ميراكل بطل جزر القمر الذي أعلن انسحابه، لكي تكون بمثابة البروفة والتجربة المفيدة للفريق ولاعبيه قبل خوض مباراة الدور 32 أمام فريق نهضة بركان ممثل الكرة المغربية».

وعبر بن شيخة عن سعادته بالفوز الكبير الذي حققه الفريق في عقر دار بطل جزر القمر قوامه 8 أهداف، وقال: «الفوز في الذهاب بثمانية أهداف كشفت الأنياب الهجومية للاتحاد، وجعلت الفريق القمري يعلن انسحابه من خوض لقاء العودة».

العيساوي «تخصص» سحق المنافسين

وتابع بن شيخة: «بدأنا من الآن فى الإعداد والتجهيز لمواجهة منافسنا القادم وممثل الكرة المغربية وستكون تجربة واختبارا حقيقيا لفريقي وطموحنا الذهاب بعيدا فى هذه المشاركة الأفريقية وتمثيل الكرة الليبية أحسن تمثيل، لذلك نحن نستعد بقوة حاليا من خلال معسكرنا المقام حاليا في تونس، استعدادا للاستحقاقات المقبلة سواء في الدوري الممتاز أو كأس الكونفيدرالية الأفريقية».

المزيد من بوابة الوسط