الأهلي بنغازي جاهز لنواذيبو في عيد الاستقلال الموريتاني

بعثة فريق الأهلي بنغازي خلال معسكر القاهرة (المركز الإعلامي)

يعود فريق الأهلي بنغازي إلى الظهور بملاعب دوري أبطال أفريقيا بعد غياب دام أربعة أعوام مرت على بلوغ الفريق دور المجموعتين في العام 2014، ويسجل الفريق الأحمر الملقب بـ«المشوار الطويل» حضوره العاشر أفريقيًّا ليضرب موعدًا مع الفريق البرتقالي «نواذيبو» الموريتاني، الذي سيقطع أبناء بنغازي المشوار الطويل لملاقاته أولاً في معقله غدًا الأربعاء في عيد استقلال موريتانيا، الذي يصادف ويتزامن مع موعد إقامة القمة المغاربية المرتقبة.

في ظهوره العاشر أفريقيًّا «المشوار الطويل» يقطع المشوار لملاقاة نواذيبو بطل الثنائية ومتصدر الدوري الموريتاني في قمة مغاربية مرتقبة

 هي المرة الثانية التي تلتقي فيها الكرة الليبية بالكرة الموريتانية رسميًّا على صعيد بطولات الأندية الأفريقية، حيث سبق أن أقصى فريق النصر فريق «ترازاروسو» العام 1985 وقص ممثل الكرة الليبية شريط افتتاح مشاركاته الأفريقية قبل 48 عامًا بقيادة مصرية للمدرب الراحل عبده صالح الوحش، وقاده في آخر مشاركة ناجحة مواطنه المصري طارق العشري، ويعود إلى الملاعب الأفريقية مجددًا الثقة في المدرسة المصرية بقيادة المدرب المصري الشاب محمد عودة لتكون ضربة البداية أمام بطل البلد المتأهل لأول مرة في تاريخه إلى بطولة الأمم الأفريقية (كان الكاميرون 2019).

الفريق الأحمر يضرب موعدًا مهمًا مع الفريق البرتقالي في عيد الاستقلال عبر ثاني مواجهة ليبية - موريتانية على مستوى الأندية الأفريقية

فريق العاصمة الاقتصادية «نواذيبو» يمر بفترة زاهية بقيادة مدربه الكاميروني نجويا، الذي قاده لثنائية الموسم بالحصول على بطولتي الدوري والكأس، كما يتصدر بطولة الدوري المحلي بلا خسارة هذا الموسم بعد أن مضى ست جولات على انطلاقه، ويضم في صفوفه ثلاثة لاعبين دوليين يلعبون بالمنتخب الأول وهم حارس المرمى سليمان جلو وهداف الدوري عبد الله قاي والمهاجم حمة طنجي، إلى جانب ثلاثة محترفين من تونس والسنغال.

الأهلي بدأ مشواره الأفريقي قبل 48 عامًا بقيادة مصرية للوحش وحقق إنجازًا باهرًا في آخر ظهور مع مواطنه العشري ويسجل التواجد بـ«عودة»

فريق الأهلي بنغازي جدد شبابه وصفوفه واعتمد على أبنائه حتى أن تشكيلة الفريق تخلو من وجود أي لاعب ممن حققوا إنجازه الكبير بدور المجموعات قبل أربعة أعوام، ما يعني أن الفريق يمر بمرحلة تجديد وسيخوض المغامرة بطموحات وأنفاس جديدة بجيل يملؤه الحماس والحيوية، معززًا صفوفه بالثلاثي المحترف، فاروقا وأيبونغ وداهو، وهو يتطلع برفقتهم لتخطي الخطوة الأولى بنجاح لتسهل مهمة العبور في موقعة الحسم وبلوغ ثاني أدوار دوري الأبطال الأفريقي.

المزيد من بوابة الوسط