مدرب نيجيريا لـ«بوابة الوسط»: لم نحسم التأهل وهذه نصائحي لمنتخب ليبيا

التونسي نبيل الطرابلسي مع الألماني جيرنوت روهر المدير الفني لمنتخب نيجيريا (أرشيفية : الإنترنت)

تحدث المدرب التونسي نبيل الطرابلسي المساعد للألماني جيرنوت روهر المدير الفني لمنتخب نيجيريا الأول لكرة القدم في تصريحات خاصة وحصرية عبر الهاتف إلى «بوابة الوسط»، الأربعاء، قائلاً «منتخب نيجيريا جاهز لمواجهة مستضيفه جنوب أفريقيا بملعب ديربان، ونحن ننظر بأهمية كبيرة لهذه المباراة المهمة التي نعتبرها حاسمة، كون منتخب النسور الخضر لم يحسم بعد تأهله لكان الكاميرون المقبل، وأنه بات في حاجة لنقطة واحدة لتأكيد ترشحه رسميًا، لكننا سنلعب المباراة من أجل حصد نقاط الفوز الثلاث، ولن نلعب لأجل التعادل لضمان أحقيتنا بالتأهل كمنتخب متصدر، والعودة للكان التي غاب عنها النسور خلال النسخ الماضية، وتحديدًا منذ تتويجها بكان 2013».

المدرب المساعد للنسور الخضر نبيل الطرابلسي يؤكد على اللعب أمام جنوب أفريقيا من أجل الفوز

وأضاف «مباراة السبت المرتقبة يعتبرها الجهاز الفني من أهم المباريات في التصفيات وهى تتويج لمسيرة المنتخب طوال الفترة الماضية من المنافسات لأنها ستريحه قبل جولة واحدة من الختام، لذا سيتحول الفريق على متن طائرة خاصة مريحة، غدًا الخميس، بعد أن استنجد بكل محترفيه لهذه الموقعة المهمة، وصفوف الفريق تعتبر مكتملة باستثناء بعض الغيابات غير المؤثرة، والتي جهزنا لها البدائل والحلول المناسبة، حيث سيغيب بداعي الإصابة حارس المرمى فرانسيس اوزوهو، وهداف الفريق والتصفيات ايغالو، لكننا وجدنا الحلول، وعوضنا هذا الغياب بإضافة عناصر مهمة قادرة على التعويض، والاعتماد عليها في هذه المواجهة، ومن بينهم نجم فياريال الإسباني شكورو، ونجم فولفورد الإنجليزي ساكسيس، بالإضافة إلى تواجد المهاجم المحترف في الدوري البلجيكي فيكتور اشامي، ونتطلع لرد اعتبارنا أمام المنتخب الذي خسرنا أمامه ذهابًا على ملعبنا، ليس لأنه كان الأفضل، بل لأنه استفاد من الظروف التي واجهتنا، بسبب بعض التقصير، والأزمة التي كان يمر بها الاتحاد النيجيري وقتها، ولا نريد تأجيل تأكيد تأهلنا إلى الجولة الأخيرة التي سنستقبل فيها منتخب سيشيل».

وجدنا الحلول لتعويض غياب هداف الفريق ايغالو واستنجدنا بأبرز المحترفين

واختتم الطرابلسي تصريحاته الصحفية قائلاً «أتمنى الفوز للمنتخب الليبي الذي سيخوض مباراته المهمة في نفس التوقيت والجولة، مساء السبت المقبل، أمام مستضيفه منتخب سيشيل، وأن يرافق المنتخب النيجيري إلى نهائيات الكاميرون المقبلة، فالمنتخب الليبي لا يستحق أن يكون في هذا الموقف وهذه الوضعية الصعبة، وهو جدير بالتواجد في نسخة الكان المقبلة، لذا أحذر من مغبة التهاون واستسهال منتخب سيشيل، وعليه مباغتته وعدم منحه الوقت الكافي لكسب الثقة، خاصة وأن المنتخب الليبي سيلعب بخيار الفوز فقط، وسيواجه بعض الظروف الصعبة، من بينها أرضية الملعب الصناعية غير الجيدة، ودرجة الحراة المرتفعة، وأخيرًا أنصح الجهاز الفني للمنتخب الليبي بالاعتماد على سلاح الكرات الثابتة والحلول الفردية التي يتفوق فيها اللاعب الليبي كثيرًا خاصة أن منتخب سيشيل ليس بذلك المنتخب العنيف، وليس لديه ما يخسره وبالإمكان استدراجه، وعلى المنتخب الليبي أن يستفيد من المفاجأة التي فجرها سيشيل في الجولة الماضية، حين فرض التعادل السلبي على ضيفه جنوب أفريقيا الذي وجد صعوبة كبيرة في الوصول إلى الشباك رغم سيطرته في أغلب أوقات المباراة».

المزيد من بوابة الوسط