سطوة «المليشيات».. تطال الرياضة

لم تتوقف أزمة عدد من أندية الدوري الممتاز مع إدارة اتحاد الكرة، ونتج عنها عدم انطلاق الدوري، بل امتدت إلى جهات أخرى منها من هو مناصر للأندية الممتنعة عن خوض الدوري، ومن هو مع اتحاد الكرة وإقامة الدوري الممتاز.

وكشفت الأحداث التي تعرض لها نادي الوحدة، مطلع الأسبوع الجاري، منع فرقه الرياضية من دخول النادي على يد عدد من المسلحين، الحالة التي وصلت إليها إدارة كرة القدم في ليبيا، سواء من جانب الأندية أو اتحاد الكرة.

للاطلاع على العدد 155 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

رئيس نادي الوحدة، عبدالله الطبيب، أفصح عن الأزمة التي مر بها فريق ناديه الأول لكرة القدم عندما مُنع من التدريب على ملعبه الواقع في غابة النصر، بعد استيلاء مجموعة مسلحة عليه، بل ومنعت أيضا جميع فرق الوحدة من دخول النادي، رغم التوقيت المهم الذي تستعد فيه الفرق لانطلاق الموسم الرياضي الجديد 2018 / 2019.

وقال الطبيب في تصريحات إلى قناة «النبأ»، ونشرتها وسائل إعلام محلية، «فريقنا الكروي الأول فوجئ بمجموعة مسلحة تقتحم الملعب وتستولي عليه وتمنع الفريق من التمرينات، وهذه ليست المرة الأولى التي تستولي فيها هذه المجموعات المسلحة على الملعب، وبسببهم جمدنا النشاط الرياضي».

وأضاف رئيس النادي: «تلك الجهات التي منعت فريق الوحدة من التدريبات تريد أن تعاقب النادي على البيان الذي أصدرناه وطالبنا فيه بانطلاق الدوري الممتاز، رغم أننا نساند أيضا الدفع في اتجاه توفير الدعم للأندية ونحن منهم، لكننا نغلب المصلحة العامة».

وعبر رئيس «الوحدة» عن استيائه الشديد لما يحدث لناديه، وقال: «نادينا هو الوحيد تقريبا من بين الأندية الذي لم يتحصل على دعم مالي منذ أربع سنوات، رغم أنه أحد الأندية العريقة في ليبيا، فهو تأسس في 1954، فكيف يعامل بهذه الطريقة، فتلك المجموعة المسلحة استولت على استثمارات وممتلكات نادي الوحدة، رغم أنه ملك للدولة الليبية، وليس لإدارة النادي».

وفي النهاية حرص رئيس «الوحدة» على تقديم الشكر إلى إدارة نادي الاتحاد، وقال: «نادي الاتحاد مشكورا قام بفتح أبوابه للفريق للتدريب على ملاعبه».

كلاكيت خامس مرة
يشار إلى أن لجنة المسابقات أجلت انطلاق الدوري للمرة الخامسة، على خلفية رفض بعض الأندية التعامل مع رئيس الاتحاد جمال الجعفري، وتطالب الأندية بعقد جمعية عمومية للبت في بقائه أو إقالته، وحددت انطلاقة الدوري يوم الجمعة المقبل، وعممت جدول مباريات الأسبوع الأول على فرق بالمجموعتين.

وجاء آخر قرارات التأجيل أول أمس، عندما قرر مجلس إدارة الاتحاد الليبي لكرة القدم تأجيل انطلاقة مسابقة الدوري الممتاز إلى موعد لاحق، من خلال رسالة وجهها أمين عام الاتحاد، ناصر الصادق، إلى رئيس لجنة المسابقات، يعلمه فيها بقرار التأجيل، لحرص الاتحاد العام على التجاوب والتعاون مع كل المبادرات الهادفة لتحقيق التوافق والتصالح وتذليل كل الصعوبات والمشاكل التي تواجه الأندية ومن بينها مبادرة أندية المنطقة الشرقية.

تصعيد بالبديل
وضمن سياسة التصعيد التي تنتهجها الأندية ضد اتحاد الكرة، اتفقت 15 فرق على إقامة دورة تنشيطية في كرة القدم، لتكون بديلا موقتا عن الدوري الممتاز الذي تم تأجيله للمرة الخامسة على التوالي.

للاطلاع على العدد 155 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتحمل هذه الدورة شعار «ليبيا تجمعنا»، ووافقت على المشاركة فيها حتى الآن، أندية، الأهلي طرابلس والأهلي بنغازي والمدينة وشباب الجبل والهلال والمحلة والشط والتعاون والوحدة والأخضر وأبو سليم والأولمبي ودارنس ورفيق والتحدي.

يشار إلى أن عددا كبيرا من أندية الدوري الممتاز ترفض خوض منافسات الدوري، قبل تحقيق مطلب عقد اجتماع جمعية عمومية لاتحاد الكرة، سعيا وراء إسقاط رئيسه جمال الجعفري، واختارت اللجنة المنظمة لهذه الدورة ثلاثة ملاعب لإقامة المنافسات، وهي، «رجب عمار بالنادي الأهلي وملعب نادي المدينة وملعب نادي أبوسليم».

المزيد من بوابة الوسط