حنيش: دموع بطل عراقي تكشف مؤامرة ليبية على منتخب «الجوية»

بعثة المنتخب الليبي للرياضات الجوية «بوابة الوسط»

عادت مساء أمس الأربعاء إلى طرابلس بعثة المنتخب الوطني للرياضات الجوية إلى أرض الوطن بعد رفض مشاركتها في بطولة العالم للطيران الشراعي (البارامتور) المقامة حاليا بمدينة الفيوم المصرية، بمشاركة 23 دولة، بسبب تدخلات جهات رياضية ليبية ومنعت الرياضيين الليبيين من المشاركة في المحفل الدولي العالمي .

ووفقًا لتصريحات رئيس الاتحاد، علي احنيش، فإن الجهات التي حرضت على عدم مشاركتنا هي اللجنة الأولمبية والاتحاد الموازي له برئاسة لؤي الجطيلي.

وللوقوف على حقيقة الأحداث، التقت «بوابة الوسط» مع علي احنيش، وأجرت معه هذا الحديث، فقال: «فكرة مشاركة المنتخب الوطني في بطولة العالم الدولية في مصر، بدأت بدعوة رسمية من الاتحاد العربي، وأرسلنا حتى الاشتراك المالي لها، وسافرنا إلى مصر وكان هناك ترحيب بنا، وتم رفع العلم الليبي مع المنتخبات المشاركة وعددها 23 دولة وتعرفنا بالدول المشاركة وعقدنا معاها اجتماعات جانبية لتعزيز التعاون بين الاتحاد الليبي وهذه الدول، ونحن هناك فوجئنا بإنزال العلم الليبي من سارية الدول المشاركة بتدخل من الاتحاد الثاني المزيف والمزور برئاسة لؤي الجطيلي واللجنة الأولمبية الليبية وسحب العلم».

«بفضل الله، ورغم المنع من المشاركة، تمكن شبابنا من إجراء امتحانات وحصولهم على الرخصة الدولية في اللعبة».

واضاف احنيش أن أحد الرياضيين العراقيين، قرر التضامن معنا، فحمل العلم الليبي ورفعه أثناء هبوطه بالطائرة الشراعية، بدلًا من أن يرفع علم بلاده العراق، وباقترابه من الجموع، تبين أن عينيه ممتلأتان بالدموع».

«أرى أن هذه مؤامرة تمت بين أمين عام الاتحاد العربي الذي أعتبره مشاركًا في هذه الفوضى، مع الاتحاد المزور واللجنة الأولمبية الليبية، أنا سميت هؤلاء (بالزمرة) فمثلما هناك دواعش المال العام ودواعش الدين، فهناك دواعش الرياضة، وأنا قلت هذا الكلام حتى للدكتور بشير القنطري رئيس الهيئة العامه للشباب والرياضة، وفي نفس الوقت أبلغت مكتب السراج رئيس المجلس الرئاسي، بما حدث، وكذلك أبلغت البرلمان من خلال مذكرة رسمية، كما تحدثت هاتفيا مع أحد اعضاء البرلمان أمس، وعلمت أن البرلمان سيصدر بيانًا يندد فيه ما حدث وسيفتح تحقيقًا رسميًا في الواقعة».

وبخصوص موقف الاتحادين الدولي والعربي، قال حنيش: «بصدق موقف الاتحاد الدولي كان مبنيا على الاتحاد العربي واللجنة الأولمبية الليبية، وأنا بعد منع المنتخب الليبي لم أتحدث مع أي مسؤول عربي أو دولي، ولكن لدينا إجراءات ضد الاتحاد الدولي، لذلك سأسافر غدا إلى تونس للقاء المحامي وستكون هناك إجراءات رسمية ضد الاتحادين العربي والدولي» .
«ما أود الإشارة إليه، أن مشاركتنا في هذه البطولة كانت من الناس الخيرة التي سخرت لنا الدعم المالي ورسوم المشاركة ولم نسافر على حساب الدولة الليبية، ويجب تنظيف الرياضة الليبية من هؤلاء فكم من بطل وبطلة حرموا من المشاركة والصعود إلى منصات التتويج لرفع العلم الليبي، بسبب أشخاص دخلاء على الرياضة»

يذكر أن هناك اتحادين في ليبيا لهذه اللعبة ولم يتم الفصل في موضوع من يمثل الوطن من قبل اللجنة الأولمبية، حيث يعترف الاتحاد العربي باتحاد لؤي الجطيلي المدعوم من قبل اللجنة الأولمبية الليبية، ولا يعترف باتحاد علي احنيش .

 

رئيس الاتحاد الليبي للرياضات الجوية، على حنيش، يتحدث لـمراسل «بوابة الوسط» الصديق قواس. (الوسط)

المزيد من بوابة الوسط