هيئة الرياضة بـ«الوفاق» تخالف اتحاد الرماية وترحب ببطولة الدوحة

من احدى مشاركات منتخب ليبيا في الرماية (أرشيفية: الإنترنت)

استنكرت الهيئة العامة للشباب والرياضة، قرار الاتحاد الليبي للرماية، بعدم المشاركة في البطولة العربية التي ستستضيفها قطر، الشهر المقبل.

وجاء في بيان الهيئة، أنها ترفض أي تداخل بين المشاركات الرياضية، والمواقف السياسية، وأنها بالتفاهم مع اللجنة الأولمبية، تقرر المشاركة في بطولة الدوحة بوفد رفيع المستوى «على حد ذكر البيان».

وكان الاتحاد الليبي العام للرماية، أعلن أمس مقاطعته البطولة العربية الـ14 للرماية والتي ستقام في العاصمة القطرية الدوحة الشهر المقبل بسبب ما أسماه «دعم النظام القطري للإرهاب في ليبيا».

وقال رئيس الاتحاد الليبي للرماية عادل قريش في رسالة لرئيس الاتحاد العربي: «لا يخفى عن سيادتكم أنه ومنذ ما يزيد عن أربع سنوات وأكثر قد عانت فيه لعبة الرماية في بلدي ليبيا من ظروف قاهرة بسبب تدهور الوضع الأمني والاقتصادي نتيجة الحرب الدائرة والتي كانت بدعم وتمويل من النظام القطري بالأدلة الدامغة».

وأضاف قريش: «هذا النظام يراهن هذه الأيام على طي صفحة دعمه للإرهاب بفعل النسيان أو القيام بأدوار أخرى لجذب الأنظار إليه وتغيير الصورة الذهنية عنه، وهو ما كان إذ هداه مستشاروه إلى الرجوع من بوابة الرياضة باعتبارها الأشهر والأقدر على لفت الأنظار وإشغال الناس عن بشاعة جرائم النظام القطري» .

وتابع: «سيدي الفاضل، نعلن مقاطعتنا لأي بطولة تستضيفها دولة قطر ونحن لسنا على خلاف مع أشقائنا بالاتحاد القطري للرماية أو الشعب القطري الشقيق، ونعلم جيداً بأننا نخالف الميثاق الأولمبي ونتحمل كل المسؤولية عن ذلك .»
 

المزيد من بوابة الوسط