البركي لـ«بوابة الوسط»: مستقبل السباحة الليبية انطلق من مصراتة

البركي في حديثه الخاص مع محرر الوسط (بوابة الوسط)

كشف المدير الفني للمنتخبات الليبية للسباحة طه حسين البركي عن الإيجابيات من وراء نجاح بطولة ليبيا للسباحة والتي اختتمت مؤخرًا بمدينة مصراتة.

وقال البركي في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط»، الأربعاء، «أخيرًا نجح الاتحاد الليبي للسباحة في إقامة بطولة ناجحة بكل المقاييس، النجاح على الصعيد الفني والتنظيمي، فالمستوى الفني ارتقى بجيل 13 عامًا، حيث تم تحطيم أرقام قياسية لفئة البراعم التي كانت مجمدة منذ زمن بعيد، كما تحطمت أرقام قياسية في فئة الأشبال، وفئة الكبار أيضا».

وأضاف البركي على هامش بطولة ليبيا لسباحة الأحواض «القاعدة التي يجب الاهتمام بها هي فئة البراعم والاشبال، حيث الارتقاء بالمستوى الفني يحسن بصورة إيجابية وواضحة من الأداء الدولي، فقد لاحظنا وجود أكثر من سباح في كل فئة، وهذه كانت عندنا حالة نادره، خصوصًا في فئتي البراعم والأشبال، وهذه القاعدة التي نعول عليها كثيرًا لبناء المنتخبات في المستقبل القريب».

وأكمل البركي «بدأنا تكوين المنتخبات من القاعدة، براعم وأشبال، كما نستطيع أن نؤكد على جاهزية منتخب السباحة، لضمه عناصر مهرة أصحاب أرقام قياسية، لتتويجهم في بطولة ليبيا، ولا ننسى فئة الأواسط والكبار، لكن حاليًا نعول على الفئات الصغرى».

واختتم البركي حديثه قائلًا «أرقام البراعم التي تم تسجيلها في البطولة قريبة جدًا من أرقام سباحي مصر في 50 متر حرة 29 ثانية، الرقم المصري 28 ثانية، و50 متر ظهر 34 ثانية، الرقم المصري 33 ثانية، هذه حاجه تبشر بكل خير في هذه الفئات الصغرى، فلا يوجد فرق حاليًا بيننا وبين المستويات العربية والأفريقية في الفئات الصغرى، لكن يظل الفارق في الفئات الكبرى، لغياب البرامج، وعلى الاتحاد العام أن يعول على فئات البراعم لتحقيق نتائج جيدة في المشاركات الدولية، فبطولة مصراتة هي نقطة الإنطلاق الأولى، أرقام 13 عامًا كانت مجمده، وتحطمت، فالفارق 4 ثواني، وبنفس السباح عبد الحي عاشور، العام الماضي، كانت بجزء من الثانية، والآن بزمن أربع ثوان فقط، وهو إنجاز ممتاز جدا».

المزيد من بوابة الوسط