القنين لـ«بوابة الوسط»: مصراتة حققت الهدف وبرامج جديدة لتطوير السباحة قريبًا

رئيس الاتحاد العام الليبي للسباحة والغوص، عصمان القنين (أرشيفية : الإنترنت)

أبدى رئيس الاتحاد العام الليبي للسباحة والغوص، عصمان القنين، رضاه التام عن تنظيم بطولة ليبيا لسباحة الأحواض بمدينة مصراتة.

وقال القنين في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط»، الأربعاء، «كانت البطولة ممتازة جدًا، وحققت أهدافها بشكل أفضل من بطولة العام الماضي، حيث حققت خلالها أرقامًا ليبية جديدة، حتى على صعيد الحكام كانوا في المستوى المطلوب نتيجة الخبرة، والاحتكاك الفني، مما أعطى للبطولة العديد من مقومات النجاح، وأجمل شيء كان الحضور لجميع الاتحادات الليبية من طبرق إلى زوارة».

وأضاف القنين في تصريحاته أن النجاح يعتمد على حجم المشاركة والتنظيم الفني، وهذا الأمر يشجع الاتحاد العام على الدفع إلى الأمام من أجل الرقي بلعبة السباحة، وإقامة الدورات التدريبية للمدربين والحكام، وحتى المعسكرات الخارجية ستكون مستقبلاً للنخبة منهم.

وأكمل ردًا على سؤال لـ«بوابة الوسط» حول مقومات النجاح التي سجلتها البطولة والمعايير التي خرج بها الاتحاد العام من البطولة، قال القنين إن «المعايير المهمة هي السعي لاستمرار الاحتكاك وإقامة المسابقات، فهو الهدف الأساسي خلال هذه المرحلة، فمثل هذه البطولات مكلفة جدًا من حيث عدد المشاركين لأكثر من 120 رياضيًا ومدربين وأولياء أمور السباحين، فهي عملية مكلفة جدًا، وأي شخص متابع للرياضة يقول إنك جمعت هذا العداد في بطولة واحدة خلال يومين، هو شيء جميل بالنسبة للاتحاد، لكن غياب المسابقات يرجع إلى عدم وجود مسابح في ليبيا، فالمنشآت الرياضية والمسابح والأحواض ليست من مسؤولية الاتحاد، لكنها مسؤولية الدولة، ورغم ذلك سنحاول الدخول في مشاريع استثمارية لإنشاء أحواض سباحة لتجاوز الأزمة في عدد من المناطق».

واختتم القنين حديثه قائلاً «نحن كاتحاد نقدم المشورة الفنية للدولة فقط، وعلى المستويين العربي والدولي سعينا من أجل الحصول على مسبح، وإقامة المسابقات بهذا الشكل شيء مكلف من نقل وإقامة، وخلال الاجتماعات التي عقدت مع الاتحادات الفرعية سيكون هناك برنامج جديد لضمان استمرار البطولات والدورات ضمن الخطة الجديدة».